هاني سري الدين يقدم التحية إلى زعماء الوفد الثلاثة وشهداء مصر

أخبار مصر

الدكتور هاني سري
الدكتور هاني سري الدين
Advertisements

قدم الدكتور هاني سري الدين سكرتير عام الوفد، التحية إلى زعماء الوفد الثلاثة سعد زغلول ومصطفى النحاس وفؤاد سراج الدين، ولشهداء مصر الذين سقطوا دفاعا عن الاستقلال والحرية وسيادة الأمة والوحدة الوطنية. 

ونشر "سري الدين " عبر صفحته على التواصل الاجتماعي كلمة قال فيها: 

"إذا مات سعد ، فان مبدأه لا يموت ، أنتم من بعدى فاستمروا في تنفيذ برنامجكم الوطني".

آخر كلمات الزعيم لنا قبل أن ينتقل الي رحمه الله  في مثل هذا اليوم عام 1927، ليواصل خليفته مصطفي النحاس مسيرة النضال الوطني حتى لاقي ربه أيضا في نفس اليوم عام 1965.

ويأتي فؤاد باشا سراج الدين ليعلن في ذات اليوم 23 أغسطس عام  1977عودة حزب الوفد بقوه للحياه السياسيه  في معجزة تاريخية ، معتبرا  ذلك " خير ما يهدى لروحيهما في مثواهما الأخير"  وذلك قبل أن يلحق بهما في 9 أغسطس عام  2000.

تحية واجبة في هذا اليوم التاريخي لذكري الزعماء الخالدين وللشهداء الذين سقطوا في معارك الوطن دفاعا عن الاستقلال  والدستور والحرية وسيادة الأمة والوحدة الوطنية .

تحية لمن حملوا الراية عبر مائة عام ..أجيال وراء أجيال فما سقطت ولا هم وهنوا ولا استسلموا.

نعم غيب الموت الزعماء، ولكن مبادئ الوفد وقيمه وثوابته ستبقى حية في تاريخ الوطن وضمير الأمة.

وسيواصل الوفد بقياداته ورجاله ونسائه وشبابه مسيرته التاريخية في الدفاع عن هذه القيم والمبادئ ، التي ستكون دليلنا ومرشدنا في سعينا لإقامة دوله ديمقراطية حديثة ، كانت وستبقى هدف الوفد في تاريخه وحاضره ومستقبله.