سيؤول وواشنطن تستأنفان تدريباتهما المشتركة

عربي ودولي

القوات الأمريكية
القوات الأمريكية والكورية الجنوبية
Advertisements

ذكر مسؤولون عسكريون كوريون جنوبيون، اليوم الأحد، أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستستأنفان هذا الأسبوع تدريبات بحرية، كانت قد تأجلت في إطار جهود المساعدة في تخفيف التوترات مع كوريا الشمالية، طبقاً لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء.

 

وستبدأ القوات البحرية للبلدين التدريب المشترك الذي يستمر أسبوعين حول مدينة بوهانغ جنوب شرق البلاد غداً الإثنين، ويشارك في التدريب 500 جندي من سلاح مشاة البحرية الكورية الجنوبية والقوة الاستطلاعية الثالثة التابعة لمشاة البحرية الأمريكية المتمركزة في أوكيناوا.

 

وكان برنامج التدريب البحري الكوري (كيه.إم.إي.بي) قد تم وقفه لمدة 6 أشهر منذ مايو الماضي، حيث بدأت الدولتان جهود دبلوماسية مع كوريا الشمالية.

 

وكانت الحليفتان تعتزمان إجراء 19 جولة من تدريب "كيه.إم.إي.بي" في 2018 من أكتوبر2017 إلى سبتمبر2018، لكن تم إجراء 11 جولة فقط، وكما تخطط الحليفتان لاجراء 24 جولة من التدريبات في 2019 من أكتوبر2018 حتى سبتمبر 2019، طبقاً لما قاله سلاح مشاة البحرية الكورية الجنوبية للبرلمان في 19 أكتوبر الماضي.

 

وكان قد تم إجراء تلك التدريبات 14 مرة في 2016 و17 مرة في 2017.

 

وذكر مسؤول من البحرية الكورية الجنوبية "ستبدأ تدريبات (كيه.إم.إي.بي) من نوفمبر الجاري طبقاً للخطة السنوية الكورية الجنوبية الأمريكية، وهو تدريب تكتيكي سنوي للقوات المشتركة يهدف إلى الحفاظ على موقفنا الدفاعي المشترك".