شباب غزة يشبهون قطر بإسرائيل ويرشقون سيارة العمادى بالحجارة

عربي ودولي

بوابة الفجر

في لفتة عبرت عن مدى الكراهية التي يشعر بها شباب دولة فلسطين المحتلة تجاة إمارة الإرهاب القطرية، رشق الشباب في غزة، اليوم الجمعة، سيارة السفير القطري، محمد العمادي، بالحجارة وظلوا يطاردونه حتى فر هاربًا من بين أيديهم.

الشباب الذين تعاملوا مع سيفر الدوحة كما يتعاملون مع جنود الاحتلال، عبروا عن غضبهم ورفضهم لمشاركة العمادي في مسيرات العودة التي ينظمها شعب فلسطين مساء اليوم، وطردوه من بينهم شر طرده وذلك لتواطؤ قطر مع إسرائيل في صفقة قذرة تقودها لصالح الكيان الصهيوني.

وكانت وسائل الإعلام العبرية قد نشرت صورة لعدد ثلاثة من الحقائب نقلها العمادي داخل سيارته قالوا أنها تحتوي على 15 مليون دولار كان قد نقلها خلال إسرائيل إلى حركة حماس الممولة قطريًا لتحكم غزة، مشيرين إلى استغراب من موافقة الحكومة الإسرائيلية على تلك الخطوة.

وأضافت الوسائل الإعلامية أن الخطوة تأتي للتأكيد عن صفقة قذرة يقودها تميم بالتعاون مع إسرائيل ضد دولة فلسطين المحتلة، مستغلًا حركة حماس في اتمام أجندته الشيطانية.