مصر والبحرين: محاولات قطر للالتفاف على المطالب يطيل الأزمة

عربي ودولي

شكري ونظيره البحريني
شكري ونظيره البحريني

أكد كل من وزير خارجية مصر والبحرين، في بيان مشترك، الأحد، على أن محاولة قطر الالتفاف على المطالب الـ13 تطيل الأزمة، مشددين على تمسكهما بالمطالب الـ13 والمبادئ الستة للدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب كأساس لحل الأزمة مع دولة قطر.

 

ولفت وزيرا خارجية مصر سامح شكري والبحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، في بيان مشترك صادر عن الدورة العاشرة للجنة البحرينية المصرية المشتركة في المنامة، إلى أن جميع المحاولات القطرية للالتفاف على هذه المطالب لن تقود إلا إلى إطالة المدى الزمني للأزمة، وحرص الجانبان على الإشادة بالمساعي الكويتية المستمرة لإنهاء الأزمة.

 

وكد الجانبان أهمية تنسيق العمل والجهود الثنائية والإقليمية والدولية لمكافحة مختلف صور وأشكال الإرهاب ومعالجة جذوره وأسبابه، بما في ذلك تجفيف منابع تمويل الإرهاب ودعمه.

 

وشدد الجانب البحريني على إدانته للعمليات الإرهابية في مصر ودعمها في كل ما تقوم به لمكافحة هذا الإرهاب الغاشم، فيما أكد الجانب المصري على دعمه لكل الإجراءات التي تتخذها مملكة البحرين للحفاظ على أمنها واستقرارها.

 

وكان سامح شكري قد التقى، الأحد، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، في مستهل زيارته للعاصمة البحرينية المنامة لترؤس أعمال الدورة العاشرة للجنة المصرية البحرينية المشتركة على مستوى وزيري خارجية البلدين.