كيف تجاهل محمد صلاح "خواطر" أحمد الشقيري وسقط في فخ "بلاي بوي"؟!

الفجر الرياضي

الشقيري وصلاح
الشقيري وصلاح
Advertisements

 

فاجأ الدولي المصري محمد صلاح نجم منتخب مصر وليفربول الانجليزي جماهيره بنشره صورة عبر موقع "تويتر" وهو يرتدي قناعًا وقميصًا أسود يحمل شعار مجلة "بلاي بوي" أشهر المجلات الإباحية في العالم.

 

وآثارت صورة محمد صلاح موجة غضب كبيرة ضد اللاعب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وطلب متابعيه منه ضرورة إخفاء هذا الشعار "غير اللائق" أو حذف هذه الصورة لأنها لا تليق به خاصة وأن الكثير من الشباب والأطفال في مصر والوطن العربي يعتبرونه قدوة ومثل أعلي لهم.

 

مجلة "بلاي بوي" أو "الفتى اللعوب" هي مجلة إباحية ترفيهية أمريكية أسسها "هيو هيفنر" وصدر العدد الأول منها في عام 1953، وتعتبر من أكبر المجلات الإباحية الجنسية توزيعًا في العالم وتصدر الآن في 30 دولة، وشعارها عبارة عن "رأس أرنب".

 

الاعلامي السعودي أحمد الشقيري تناول في احدي حلقات برنامجه الشهير "خواطر" قصة مجلة "بلاي بوي" وأكد أن مؤسسها "هيو هيفنر" تبلورت في رأسه فكرة اصدار مجلة تحتوي على صور النساء عاريات تمامًا بدون ملابس واتخذ من رأس الأرنب شعارًا لها وبدأ اصدارها بالفعل في الخمسينيات.

 

وأكد "الشقيري" أن مجلة "بلاي بوي" تبيع حاليًا أكثر من 20 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم، كما أشار إلي أن منزل "هيو هيفنر" مؤسس المجلة أصبح أحد معالم "هوليوود"، والذي يحرص الكثيرون على زيارته، ومنهم من يري أن ما فعله أمرًا طبيعيًا وليس به أي مشكلة بل يرون فيه قدوة لهم بسبب نجاحه في تحقيق ثروة طائلة من وراء فكرته.

 

وحذر "الشقيري" الشباب في الوطن العربي من استخدام شعارات أو ارتداء ملابس تحمل شعارات يجهلون معناها أو ما تُشير إليه، لأن ما يرتديه الانسان يعبر عنه وشخصيته وخلقه، وقد يرتدي الشخص شعارًا غير لائقًا ويروج له دون دراية لمعني هذا الشعار الذي يرتديه أو يجهل ما يشير إليه.

 

رسالة أحمد الشقيري وجهها للشباب في الوطن العربي في وقت سابق عبر برنامجه "خواطر"، والآن محمد صلاح نجم منتخب مصر وليفربول الانجليزي وقع ضحية لما حذر منه "الشقيري" سابقًا، "صلاح" قد يكون لا يعلم ما معني الشعار الذي يرتديه أو ما يشير إليه، ولذلك عليه سرعة الرد والاعتذار لجمهوره، أما إذا كان يعلم معني "الشعار" وظهر به متعمدًا فهذه كارثة حقيقية خاصة وأن الكثير من الشباب يعتبرونه قدوة ومثل أعلي يحتذون به.

 

وتجدر الإشارة إلي أنه حتي كتابة هذه السطور لم يحذف "صلاح" الصورة المثيرة للجدل من حسابه على "تويتر وفيس بوك" رغم الانتقادات والتعليقات الغاضبة التي وجهت له من بعض متابعيه علي الصورة.