"الصحفيين العرب" يدين اعتداء الاحتلال على مسيرة سلمية للزملاء الفلسطينيين

أخبار مصر

مؤيد اللامي نقيب
مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين
Advertisements

أدان الاتحاد العام للصحفيين العرب، برئاسة مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين، الإعتداء الغاشم الذي ارتكبته قوات الاحتلال الصهيوني، ضد المسيرة السلمية للصحفيين الفلسطينيين والعرب والدوليين، والتي شارك فيها أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب.

وقال الاتحاد في بيان له، إنه نتج عن هذا الاعتداء الغاشم، إصابة ناصر أبوبكر نقيب الصحفيين الفلسطينيين بقنبلة غاز مباشرة في كتفه، بالإضافة إلى سبعة مواطنين فلسطينيين بالرصاص الحي، وأعداد أخرى أُصيبت بقنابل الغاز التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي.


وأعلن الاتحاد تضامنه مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين في الدفاع عن الصحفيين وحرية الإعلام، داعيًا كافة المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان، إلى الضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي، لوقف استهداف الصحفيين الفلسطينيين، وضمان عدم إفلات مرتكبي هذه الجرائم والاعتداءات والانتهاكات من العقاب، وضرورة مواصلة الجهود لرفع الحصانة عنهم، تمهيدًا لمحاكمتهم على هذه الجرائم.

وأكد الاتحاد أنه يعتبر أن هذه الاعتداءات الوحشية من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي، بمثابة عدوان سافر على كل الصحفيين في العالم، واستهتار بكافة المواثيق والأعراف الدولية، وانتهاك صارخ لحق الصحفيين في العمل والتحرك الحر في كافة الأراضي الفلسطينية المُحتلة، بما فيها القدس الشريف.