هيئة البث الإسرائيلية: قطر ترسل الدفعة الثانية من الأموال إلى غزة

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

أثبت نظام الحمدين بما يدع مجالا للشك أنه عميل للكيان الصهيوني، ويتاجر بالقضية الفلسطينية، فبعد أن أرسل 15 مليون دولار إلى قطاع غزة عبر بوابة إسرائيل، ها هو  يقرر إرسال الدفعة الثانية من المساعدات المالية للقطاع، وذلك في التفاف واضح على السلطة الفلسطينية.

 

وفي هذا الصدد، قالت هيئة البث الإسرائيلية (كان)، اليوم السبت، إن قطر في طريقها لاتخاذ خطوة أخرى وجديدة تجاه قطاع غزة، حيث قررت إرسال الدفعة الثانية من المساعدات المالية للقطاع، على أن يبدأ في صرفها للأهالي الفلسطينيين مطلع الشهر القادم.

 

وأفادت "كان"، على موقعها الإلكتروني بأن الدفعة الثانية من الأموال القطرية تقدر ب 160 مليون دولار، ستقسم على 50 ألف أسرة فلسطينية،

 

يذكر أن الدفعة الأولى من الأموال القطرية لأهالي غزة وصلت في وقت سابق من الشهر الجاري، عبر طائرة خاصة وصلت إلى مطار بن غوريون بتل أبيب، ومنه بسيارة السفير القطري في غزة، محمد العمادي، إلى القطاع.

 

وفي وقت سابق، أجمع مراقبون فلسطينيون أن إرسال الدوحة للأموال إلى حركة حماس في قطاع غزة، يعتبر تعزيزا للانقسام الفلسطيني، خاصة أن هذه الأموال تمر عبر البوابة الإسرائيلية ودون تنسيق مع القيادة الفلسطينية.