شرطية فرنسية تبكي أمام المتظاهرين: "اقتلوني" ولا تخربوا باريس (فيديو)

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

أظهر مقطع مصور فيديو شرطية فرنسية تبكي وتصرخ خلال الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، داعية إلى الكف عن المواجهات بين الشرطة وأصحاب "السترات الصفراء".


وصاحت الفتاة التي ارتدت سترة صفراء على بزة عسكرية مموهة: "انظروا ماذا تفعلون؟ عليكم أن تخجلوا من أنفسكم.. لسنا مسلحين ولا نحمل أسلحة.. الشرطة لا تكرهكم.. يجب أن تكونوا معنا من أجل الشعب.. من أجل الأمة.. من أجل فرنسا.. الناس تموت.. يجب أن تخجلوا من أنفسكم.. نعلم أنكم لا تحبون هذا.. لكننا إخوتكم.. لا تخربوا باريس فهى لكم قبل أن تكون لي  اقتلوني ولا تخربوا باريس"، وفقا للفيديو المتداول.


وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على متظاهري (السترات الصفراء) في وسط باريس اليوم السبت، مع بدء احتجاجات معلن عنها من قبل على ارتفاع تكاليف المعيشة.


وأُغلقت عشرات الشوارع أمام حركة المرور كما أغلقت متاحف ذات شهرة عالمية مثل متحف أورسيه واللوفر ومركز بومبيدو أبوابها.


وغطيت العديد من المتاجر بألواح لحمايتها من النهب وأزيلت مقاعد الشوارع والمواد المستخدمة في مواقع البناء لتجنب استخدامها كمقذوفات.


بدأت الاحتجاجات على مواقع التواصل الاجتماعي في أول الأمر ثم انتقلت إلى الشوارع، واليوم السبت هو الأسبوع الرابع لها في تحد واضح لماكرون وسياساته.


وانطلقت المظاهرات في نوفمبر احتجاجا على العبء الذي تشكله زيادة الضرائب على الوقود، ثم تحولت إلى تمرد واسع مشوب بالعنف في بعض الأحيان. ولا يوجد زعيم رسمي لحركة الاحتجاج مما يجعل من الصعب التعامل معها.