تامر أمين: "السادات" خليط من البشر قلما يجود الزمان بمثله

توك شو

السادات
السادات
Advertisements

قال الإعلامي تامر أمين، إن الرئيس الراحل أنور السادات كان من أكثر المجيدين للغة العربية، معلقًا: "وأنا ضعيف أمام اللغة العربية، وأتحدى أي حد يستخرج خطأ في خطاباته".

وأشاد "أمين"، خلال تقديم برنامج "آخر النهار"، المذاع على فضائية "النهار" مساء الثلاثاء، بالسادات، قائلًا: "السادات خليط من البشر قلما يجود الزمان بمثله".

وتابع: "بحبه بحبه بحبه من هنا لبكره، وإذا كان يجب أن أضع نفسي في خانة في التاريخ فسأضع نفسي في الخانة الساداتية".

وأكد الإعلامي، أن جميع قرارات السادات السياسية كانت صائبة عدا قرار التصالح مع الإخوان المسلمين.

وتحل اليوم، الموافق 25 ديسمبر، الذكرى المئوية لمولد الزعيم الراحل محمد أنور السادات.

وألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلمة بمناسبة ذكرى مئوية الرئيس الراحل محمد أنور السادات، مؤكدًا أن سيرة السادات ملهمة للجميع، وأنه شخص تفانى حتى آخر قطرة من دمه لخدمة وطنه.

وقال "السيسي"، إن الرئيس الراحل محمد أنور السادات، من أشجع وأخلص أبناء مصر، رجل تجسدت فيه حكم شعب مصر وامتلك شجاعة القرار ورؤية المستقبل، فاستحق تقديرًا خالدًا من شعبه ووطنه بل ومن جميع شعوب العالم.

وأضاف أن الرئيس الأسبق بطل مصري الذي تظل سيرته ملهمة لنا وللأجيال المقبلة من بعدنا، "لقد اتخذ السادات قرار حرب أكتوبر المجيدة في ظل ظروف صعبة، وتحت ضغوط هائلة لم تفقده تماسكه الذهني والعصبي، فأجاد التخطيط، والإعداد والترتيب، سياسيًا من خلال عبقرية مشهود لها، وعسكريًا من خلال كفاءة وقدرة قواتنا المسلحة العظيمة، فكان الانتصار الذي أعاد لمصر والأمة العربية بأسرها الكرامة والشرف، وأكد مدى قوة وصلابة هذا الشعب العظيم".

وتابع: "ولأن الحرب لم تكن أبدًا هدفًا في حد ذاته، ولأن شعب مصر صاحب الحضارة الأعرق في التاريخ، يعلم معنى السلام والأمان ويقدرهما، فقد مهدت حرب أكتوبر الطريق أمام السادات ليقوم بواحدة من أعظم وأشجع مبادرات العصر الحديث، ويتجه نحو السلام، ليضع جميع الأطراف الفاعلة في المنطقة والعالم أمام مسئولياتها التاريخية، ويظل السادات خالدًا في وجدان شعبه وشعوب العالم".