Advertisements

برلماني يتقدم بطلب إحاطة للحكومة حول إلزام المصانع بتركيب حساسات بيئية للحد من التلوث

النائب طارق متولي
النائب طارق متولي
تقدم النائب طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه إلى وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، حول ضرورة إلزام المصانع بتركيب حساسات بيئية، كخطوة لتقليل التلوث الناتج عن مخلفات المصانع التي تصب في المياه العذبة.

وقال متولي، إن تلك الحساسات تساعد على التعرف على مصدر التلوث بشكل لحظي، من خلال تركيبها على الصرف النهائي لهذه المصانع، بحيث يتم ربطها على شبكة الرصد التابعة للوزارة ومتابعتها على مدار 24 ساعة بحيث لا تكون هناك حاجة إلى النزول إلى المصانع للتفتيش عليها كل فترة، لأن بيانات المصنع وحالته ستكون متاحة طوال اليوم، مع ربط الحساسات مع الوزارات الأخرى مثل وزارة الموارد المائية والري.

وأشار، إلى ضرورة وضع حد لإلقاء الفضلات الصناعية في المياه وتشمل مخلفات المصانع الغذائية والكيمياوية والتي تؤدي إلى تلوث الماء بالدهون والبكتريا والدماء والأحماض والقلويات والأملاح السامة كأملاح الزئبق والزرنيخ وأملاح المعادن الثقيلة كالرصاص والكادميوم، كما تطرح المصانع مواد كيمياوية ذات طبيعة حمضية أو قاعدية وتختلف هذه المواد المطروحة بحسب نوع الصناعة، ووصول هذه المياه الملوثة إلى مصادر المياه سوف يؤثر على صلاحية هذه المياه عند استعمالها مصدرا لمياه الشرب.

وطالب النائب باتخاذ إجراءات صارمة ضد المصانع المخالفة، وفرض رسوم على التجاوزات، في ضوء ضرورة التزام تلك المنشآت بالمعايير البيئية اللازمة، وحثها على سرعة توفيق أوضاعها، ووقف إلقاء المخلفات ومياه الصرف الصناعي في مياه النيل.