"طلبوا فدية 500 ألف جنيه".. أمن أسيوط ينجح في تحرير طفل من خاطفيه

حوادث

المتهم
المتهم
Advertisements

"طلبوا فدية 500 ألف جنيه".. أمن أسيوط ينجح في تحرير طفل من خاطفيه

تمكنت الأجهزة الأمنية بأسيوط، من تحرير طفل مُختطف وإعادته لأهليته سالماُ وضبط أحد الجناة.

 

وتبلغ لمركز شرطة منفلوط بمديرية أمن أسيوط من المدعو "سلامة. ص. ف" سن 38، تاجر مواشي مُقيم بندر منفلوط بدائرة المركز، باختطاف نجله "عبدالرحمن" سن 12، وذلك عقب خروجه واتصال مجهول به وطلب مبلغ 500 ألف جنيه كفدية.

 

وعلى الفور قامت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط بالاشتراك مع قطاع الأمن العام بتشكيل فريق بحث أسفرت جهوده عن تحديد مرتكبي الواقعة كلٍ من: "عمرو.م.ق"، سن 37، تاجر مواشي، وشقيقه إسلام، سن 19، عامل، و"علاء.ر.ح" سن 20، عامل، جميعهم مقيمون ببندر منفلوط.

 

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم الأول، وبمواجهته اعترف باتفاقه مع باقي المتهمين الآخرين على اختطاف الطفل للحصول على فدية من والده، وفي سبيل ذلك قاموا باستدراجه بزعم توصيله بمركبة "توك توك" لمنزل جده واحتجازه بمزرعة ملكه، واتصاله بالمُبلغ وطلب مبلغ الفدية، وأرشد عن الهاتف المستخدم ومكان المزرعة بزمام بندر منفلوط، وتم تحرير الطفل المختطف.

 

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وجارٍ تكثيف الجهود لضبط باقي المتهمين.

 

تفاصيل تحرير طفل اختطفه 3 أشخاص وطلبوا فدية 600 ألف جنيه بالمنيا

 

وكانت أجهزة أمن المنيا، قد ألقت، القبض على 3 متهمين خطفوا ابن صاحب محل حلويات، وطالبوا والده بفدية 600 ألف جنيه، لإطلاق سراحه.

 

وتلقى اللواء مجدى عامر، مدير الأمن، إخطارًا من مأمور قسم شرطة المنيا، بورود بلاغ من «شعبان. ع. م - 35 عامًا» مالك محل حلويات، ومقيم بدائرة القسم، يفيد بأنه عقب قيام «أحمد. ر. أ - 18 عامًا»، عامل بالمحل، باصطحاب نجله «حازم - 7 سنوات»، للتنزه، اتصل به مجهول من الهاتف المحمول الخاص بنجله، وأبلغه باختطافهما، وطلب مبلغا ماليا قدره 600 ألف جنيه، لإطلاق سراحهما.

 

وتم تشكيل فريق بحث جنائى لكشف غموض الواقعة، بقيادة العميد مجدى سالم، مدير المباحث الجنائية، والمقدم عمرو حسن، رئيس مباحث البندر، وتوصّلت الجهود إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من عامل المحل، و«عبدالرحمن. ر. م - 18 عامًا» بائع، و«عبدالرحمن. م. ح - 18 عامًا» سائق، والأخير سبق اتهامه فى 4 قضايا، آخرها سرقة بالإكراه، ومقيمين بدائرة مركز شرطة سمالوط شرق.

 

وكشفت تحريّات الأمن أن المتهم الأول اتفق مع شريكيه على استدراج الطفل بدائرة مركز شرطة سمالوط شرق، ثم قام بالاتصال بوالده وساومه على مبلغ الفدية، ظنًا منهم أنه لن يخطر ببال صاحب المحل أن العامل مشترك فى الجريمة.

 

وتم استهداف المتهمين وضبطهم وبصحبتهم الطفل المختطف بمسكن المتهم الثالث، وبحوزتهم الهاتف المستخدم فى المساومة، وبمواجهتهم، اعترفوا بارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة العامة التى باشرت التحقيق.