تراجع جماعى لمؤشرات البورصة في ختام التعاملات مدفوعة بضغوط بيعية من الأجانب

الاقتصاد

البورصة المصرية
البورصة المصرية

أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الخميس، نهاية جلسات الأسبوع، بتراجع جماعى لكافة المؤشرات مدفوعة بضغوط بيعية من المتعاملين الأجانب، كما تراجع رأس المال السوقى بقيمة 2.2 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 761.664 مليار جنيه.
 

وبلغ حجم التداول على الأسهم 172 مليون ورقة مالية بقيمة 727 مليون جنيه،  عبر تنفيذ 23.6 ألف عملية لعدد 172 شركة، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 72.72% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 14.42%، والعرب على 12.85% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 33.69% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 66.30%.
 

ومالت صافى تعاملات المؤسسات الأجنبية للبيع بقيمة بلغت 80.1 مليون جنيه، على التوالى، فيما مالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات المصرية والعربية للشراء بقيمة 33 مليون جنيه، 182 ألف جنيه، 3.2 مليون جنيه، 26.1 مليون جنيه، 17.6 مليون جنيه، على التوالى.
 
وارتفع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.2% ليغلق عند مستوى 13482 نقطة، وتراجع مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.87% ليغلق عند مستوى 2180 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 0.65% ليغلق عند مستوى 13490 نقطة.
 
 
كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.18% ليغلق عند مستوى 673 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس بنسبة 0.22% ليغلق عند مستوى 1697 نقطة، ونزل مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.12% ليصل إلى مستوى 468 نقطة.
 
 
وارتفعت أسهم 46 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وهوت 87 شركة، ولم تتغير مستويات 39 شركة.