الشلل يصيب سوق السيارات بمدينة نصر بسبب حملة "خليها تصدي"

الاقتصاد

سوق السيارات بمدينة
سوق السيارات بمدينة نصر
Advertisements

وصلت حركة الركود إلي سوق السيارات بمدينة نصر بعد أن ضربت حركة بيع المركبات الجديدة منذ أول يناير 2019 خاصة بعد الحملة التي أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "خليها تصدي"، ردًا على جشع التجار.

وتقوم حملة المقاطعة على عدة مطالب رئيسية نشرها الجروب، والتى تتمثل فى ضرورة إصدار شعبة السيارات ومثيلاتها، بيان اعتذار رسمى عن كل المخالفات اللامهنية واللا أخلاقية والتى وصلت لحد "اللصوصية" – حسب تعبيرهم - لدى البعض وذلك خلال الفترة الماضية، أما المطلب الثانى فهو"الاتفاق على مجموعة ضوابط تحفظ حق المستهلك والبائع على حد سواء، ومنها على سبيل المثال، التوصل إلى متوسطات محددة مقبولة لهامش ربح الوكلاء والموزعين والتجار بهدف ضبط تلك الصناعة والنشاط التجارى الملحق بها، إضافة إلى توقف أعضاء أو من يمثلون الشركات أو الوكلاء والتجار عن التصريحات المضللة التى تنتشر عبر وسائل الإعلام، وان تكون هناك جزاءات للمخالفين يتم نشرها والإعلان عنها وتصحيح المعلومات المضللة.

كما طالب القائمون على جروب حملة المقاطعة، بضرورة الالتزام التام بالشفافية التامة فى عروض البيع والصيانة، إضافة إلى أن يتم التنسيق مع هيئة حماية المستهلك لمزيد من الضغط الايجابى على حالة السعار واللصوصية – حسب تعبير بيان الحملة - التى انتابت أسواق السيارات طوال الفترة الماضية، واختتم بيانهم بـ"هذه مجرد فكرة يمكن تطويرها والبناء عليها من خلال اقتراحات الأعضاء".
 
أبرز مطالب الحملة من شعبة السيارات هي:
- الاعتذار للمصريين كل المخالفات اللامهنية لدى البعض وذلك خلال الفترة الماضية .

- عمل ضوابط لحفظ حق المستهلك والبائع على حد سواء ومنها على سبيل المثال :

- الالتزام التام بالشفافية التامة في عروض البيع والصيانة.

- أن يتم التنسيق مع هيئة حماية المستهلك لمزيد من خبرني الضغط الايجابي على حالة الأسعار والزيادات التي انتابت أسواق السيارات طوال الفترة الماضية.

كان محمد أباظة، الرئيس التنفيذي لإحدى شركات توزيع السيارات، أكد إن الإعفاءات الجمركية على الواردات الأوروبية تسببت في تراجع أسعار بعض السيارات بنسب متفاوتة وصلت في بعض الطرازات إلى 25% من قيمة السيارة.

وأوضح أن نسبة الانخفاض في السيارات المزودة بمحركات سعاتها اللترية أقل من 1600 سي سي تراوحت بين 5 و7%، لافتًا إلى أن نسبة الانخفاض الكبرى في السيارات التي تتجاوز سعات محركاتها 2000 سي سي.

وتوقع أباظة عدم انخفاض أسعار السيارات الواردة من تركيا بالرغم من تراجع القيم الجمركية إلى 90% إعمالًا لاتفاقية الشراكة المصرية التركية، موضحًا أن نسبة التخفيض في 2018 كانت 80% وبعد القرار الأخير أصبحت 90%.

وأكد أن خفض 10% من الرسوم الجمركية لا تؤثر بشكل كبير في السعر الشرائي للسيارة، مشيرًا إلى أن عدد من الشركات الآسيوية ستتجه لزيادة إنتاجها في تركيا للاستفادة من الاتفاقية بين مصر وتركيا.

وقال عدد من أصحاب معارض السيارات،  إن شركات السيارات تتوقع حدوث انخفاض كبير في أسعار السيارات خلال الساعات المقبلة، مؤكدين أن إحدى أنواع السيارات وهي أوبل قد انخفضت بعض طرازاتها المختلفة وتصل تلك التخفيضات إلى 50 ألف جنيه، وذلك في الوقت الذي انخفضت فيه سيارات فورد في بعض الطرازات وبلغ حجم التخفيض حوالي 75 ألف جنيه.

كانت عدد من شركات السيارات، أطلقت مبادرة تحت مسمى "برنامج الحماية الكاملة لتعديل الأسعار"، مضيفة أن الإجراء يعد التزام من الشركة تجاه عملائها، وتطبيقا لشعارها «أنت في أيد أمينة"، وذلك منذ شهر نوفمبر الماضي، وفعلت ذلك من أجل حماية العملاء من توقعات تغيير الأسعار لتشجيعهم على الشراء.