نادي الأسير الفلسطيني: نشر الاعتداء على الأسرى بسجن عوفر لجلب أصوات الناخبين

عربي ودولي

أمجد النجار - مدير
أمجد النجار - مدير نادي الأسير الفلسطيني


 

قال أمجد النجار، مدير نادي الأسير الفلسطيني، إن الصمت المريب من المؤسسات الدولية ليس غريبًا على الشعب الفلسطيني وقضاياه، لافتًا إلى أنه منذ عام 67 وحتى اليوم ونحن نوثق جرائم الاحتلال بحق الأسرى ونرسل التقارير لكل المنظمات الدولية التي توضع بأدراج المكاتب، جاء ذلك تعقيبًا على إعلان لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في غزة عن حالة الاستنفار القصوى والقيام بسلسلة فعاليات وطنية لصد الهجمة الإسرائيلية بحق الأسرى.

وأضاف النجار، خلال مداخلته مع الإعلامية جومانة هاشم، بالفقرة الإخبارية المذاعة على فضائية الغد، أن ما يحدث الان في سجن عوفر من تعمد نشر صور الاعتداءات على الأسرى وإظهار قوة قوات القمع والتنكيل الذين اقتحموا السجون لجلب أصوات الناخبين والضغط على المقاومة الفلسطينية، موضحًا أن ممارسات الاعتداءات جاءت لإرضاء الناخب الإسرائيلي وكسب صوته.

وأشار مدير نادي الأسير الفلسطيني، إلى أن القوانين الموضوعة من قبل حكومة الاحتلال تعمل ضد الأسرى، مشيرًا إلى أن الفلسطينيين يخضعون للأوامر عسكرية إسرائيلية.