كيف تجعلين طفلك يُفضل تناول الخضار؟

Lafemme

بوابة الفجر
Advertisements

خطوات تجعل طفلك الصغير يحب تناول الخضار، ومنها ما يلي:-

أولا: لا تبدي أي تململ أو غضب عند رفض صغيرك التناول من طبق الخضار، بل احرصي على استبداله بطبق آخر من المأكولات التي يحبذها، على أن تعيدي المحاولة معه في وقت آخر، سيتطلب منك الأمر جهدا مضنيا ولكن الطفل سيقتنع في النهاية حتى وإن كان ذلك بعد المحاولة العاشرة أو العشرين.

ثانيا: اجعلي سلاحك الدائم معه هو الترغيب ومحاولة الإقناع، وابتعدي عن كل أساليب الإجبار؛ فالأفضل أن يكون الصغير واعيا بأهمية الخضار في العناية بصحته وتأمين نموه بشكل سليم بدل الخوض في معركة معه وإرغامه على فعل شيء لا يريده فتكون النتيجة المزيد من الرفض والعناد، وربما يدخل هذا الأخير في نوبة حادة من البكاء التي قد تدفعه إلى التقيء في الكثير من الأحيان.

ثالثا: احرصي دائما على أن تكوني قدوةً لطفلك وأظهري أمامة مدى استمتاعك وتلذذك بطبق الخضروات الخاص بك، وستكتشفين في النهاية أنه سيبدأ في محاولة تقليدك والسير على خطاك.

رابعا: كوني ذكيةً في تعاملك مع طفلك واستخدمي معه أسلوب التدرج، وذلك بأن تعرضي عليه أولا الخضروات ذات المذاق الحلو كالجزر والفاصوليا مثلا، ومن ثم تقدمي إليه الأصناف الأخرى، على غرار البروكلي والسبانخ والأسبرجس.

خامسا: سيكون من الجيد بالنسبة إليك لو قمت باصطحاب طفلك الصغير معك أثناء التسوق، وعند اقتناء الخضروات بشكل خاص؛ حيث ستكونين حينها أمام فرصة حقيقية لمشاركته اختيار الأصناف التي يحبذها أو تلك التي يرغب في تجربتها، تأكدي أنه سيختار العديد منها، خاصةً تلك التي تتسم بألوانها الزاهية وبشكلها الجذاب.

سادسا: احرصي أيضا على استشارة صغيرك حول طريقة إعداد طبق الخضروات الخاص به، كأن تضيفي إليه بعض الجبن المبشور مثلا.

سابعا: لما لا تقومين أيضا بزراعة بعض الأنواع من الخضروات في منزلك وتوكلي إلى صغيرك مهمة العناية بها، سيكون متشوقا كثيرا إلى تذوقها وتجربة أكلها عند مشاهدته لها وهي تنمو بعد أيام طويلة من الانتظار.

ثامنا: أفضل طريقة تشدين بها طفلك إلى طبق الخضروات هي دعوته إلى المشاركة في تحضيره وإعداده، ولما لا العمل معا على تزينه في ما بعد بشكل مرح ولطيف، يمكن لكما مثلا استخدام قطع الخضروات في رسم وجه باسم، أو أيضا حيوان أليف، إلى غير ذلك من الرسومات التي تجعل الأمر يبدو أكثر تسليةً وإمتاعا وتشويقا.