"سعفان" يتبادل الدروع مع نائب محافظ الأقصر خلال توزيع شهادات "أمان" (صور)

أخبار مصر

بوابة الفجر
Advertisements

تبادل محمد سعفان وزير القوى العاملة ونائب محافظ الأقصر الدكتور محمد عبد القادر الدروع، حيث أهدى "سعفان" درع الوزارة لـ "عبد القادر" تقديرًا لجهود المحافظة الحثيثة المبذولة فى خدمة أبناء المحافظة.

كما أهدى نائب المحافظ درع المحافظة إلى وزير القوى العاملة تقديرًا له على جهده الجهيد فى الارتقاء بالعملية الإنتاجية، ورعاية وحماية العمالة غير المنتظمة بتسليم شهادات "أمان" لها في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السياسي لتوفير التأمين علي هذه الفئة، فضلا إقامة علاقات عمل متوازنة بين طرفى العملية الإنتاجية.

كما تسلم "سعفان" ونائب المحافظ المصحف الشريف، من عبده هاشم خليفة وكيل مديرية القوي العاملة بالأقصر.

جاء ذلك خلال تسليم الوزير446 شهادة أمان للعمالة غير المنتظمة المسجلة بمديرية القوي العاملة بمحافظة بالأقصر.

"سعفان": رصد 100 مليون جنيه لشهادات أمان للعمالة غير المنتظمة


أعلن محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أنه بعد إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي، المبادرة الخاصة بالعمالة غير المنتظمة، لاستخراج شهادة أمان لهذه الفئة، رصدت الوزارة 100 مليون جنيه من خلال مديريات القوي العاملة على مستوي 27 محافظة لتوزيع شهادات "أمان" على هذه الفئة.

وقال إن ذلك ضمن حملة "حماية" التي أطلقتها الوزارة لتسجيلها، مشيرا إلى أن ما تم إصداره من شهادات أمان حتى الآن وصل لنسبة 30% فقط من المبلغ المرصود، وتستكمل الوزارة حاليا من خلال مديرياتها توزيع باقي الشهادات للوصول للمبلغ المستهدف لتوفير حياة كريمة لهؤلاء. 

وجاء ذلك خلال تسليم الوزير، اليوم السبت، 446 شهادة أمان علي العمالة غير المنتظمة المسجلة بمديرية القوي العاملة بالأقصر، بحضور نائب المحافظ الدكتور محمد عبد القادر، وعادل عباس مدير مديرية القوي العاملة بقنا، وأسعد السيد وكيل المديرية، وعبده هاشم خليفة وكيل مديرية القوي العاملة بالأقصر.

وكشف وزير القوى العاملة، عن أن الوزارة نجحت في البدء في إعداد قاعدة بيانات شاملة خاصة بالعمالة غير المنتظمة، وتمكنت من إعداد قاعدة ضمت بيانات 2 مليون و500 ألف عامل، وهي عينة جيدة ليتم إيجاد آليات لرعاية هذه الفئة من العمالة، مشيرا إلي أنه يجري حاليا التنسيق مع الجهات الحكومية المختلفة والتنظيم النقابي لوضع آليات تشغيل هذه الفئة، وتضمن رعايتها من النواحي الاجتماعية والصحية وتدريبهم وتشغيلهم لضمان فرصة عمل لكل منهم في المستقبل.

وأكد الوزير، أن هذه الشهادة، تستهدف توفير حماية تأمينية للعمالة الموسمية والمؤقتة، والعمال الذين ليس لهم دخل ثابت، والمرأة المعيلة، بما يضمن استقرار أسرهم في حالة الوفاة.

وتابع أنه لم نكتفِ بشهادات أمان، وقد قمنا بإطلاقنا 2019 عاما للتدريب علي مستوي الوزارة ومديرياتها بالمحافظات، لتدريب الشباب علي كافة المهن المطلوبة في سوق العمل، ونستهدف جزء كبير من العمالة غير المنتظمة لتدريبها علي حرفة أو مهنة حتي يستطيعوا من خلالها إيجاد فرص عمل كريمة لهم، مشيرا إلي أن الوزارة ومديرياتها سوف تقوم من خلال 38 مركزا فضلا عن 13 وحدة متنقلة بالقري والنجوع تابعة لها بتدريب هذه الفئة لإتاحة عمل شريف ودخل ثابت لها، وبذلك يستطيع من خلال ذلك التأمين علي نفسة اجتماعيا وصحيا.

ولفت إلى أنه سوف يطلق في أوائل فبراير المقبل الدورات التدريبية في 7 ورش بمركز قفط بقنا من خلال استراتيجية للتدريب والتشغيل الأمثل لتعلم الشباب الحرف المختلفة، وريادة الأعمال لإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر باعتبارها الجسر الذي ينطلق منه الاقتصاد المصري.

وأعطى الوزير تعليماته لمديرية القوى العاملة بالأقصر،للانتهاء من مركر التدريب المهني بالرضوانية ليبدأ العمل من مارس المقبل بدورات تدريبية للشباب في 4 ورش، منها الخراطة والحياكة وصيانة السيارات، إعطائهم شهادات باجتياز الدورة، ومساعدتهم على فتح ورش خاصة بهم، وذلك من خلال التعاون مع صندوق تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأردف أنه تم الاتفاق علي إنشاء مركز تدريب بمدينة القرنة بغربى محافظة الأقصر، حيث سيتم توفير المكان المناسب من قبل المحافظة علي مساحة تتناسب لإقامة عدد من الورش لتدريب أبناء المدنية علي المهن المطلوبة بها، مؤكدا أننا بذلك نفتح أبواب زرق للمواطنين في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي توفير حياة كريمة للمواطنين.