مؤشر "EGX30" يصعد 0.68%.. ورأسمال السوق يربح 3.8 مليار جنيه خلال تعاملات اليوم

الاقتصاد

البورصة المصرية
البورصة المصرية

اختتمت البورصة المصرية جلسة الأثنين  علي ارتفاع جماعي لمؤشراتها مدعومة بمشتريات الأجانب ، وربح رأس المال السوقى نحو  3.8مليار جنيه ليصل عند مستوى 783,10 مليار جنيه.

وارتفع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.68% ليصل إلى مستوى 13,911.34  نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.8% ليصل إلى مستوى 2,233.12 نقطة، وقفز مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 1.29% ليصل إلى مستوى 13,913.35 نقطة.

 كما صعد مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.22% ليصل إلى مستوى 685.93 نقطة، وزاد مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقًا بنسبة 0.16% ليصل إلى مستوى 1,727.2نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات بلغت 1.1 مليار جنيه، من خلال تداول 255,420, مليون سهم، بتنفيذ 29 الف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 171شركة مقيدة، ارتفع منها 56سهمًا، وتراجعت أسعار76 سهمًا، في حين لم تتغير أسعار 39 سهمًا أخرين.

واتجه صافي تعاملات  الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلا 90,87  مليون جنيه، بنسبة استحواذ 28.6% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات العرب  و  المصريين نحو عمليات  البيع ، مسجلًا 88,12 مليون جنيه، و 2.7  مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 7.9%، 63.4% من التداولات.

وقالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال، أنه بعد الاداء الجيد للمؤشر 30 في جلسة الاحد والتي ارتفع فيها المؤشر لمستوي 13800 نقطة اي بزيادة اكثر من 300 نقطة مدعوم بمشتريات من قبل المصريين والمؤسسات المالية المحلية مع ارتفاع ملحوظ في قيم التداول حيث جاوزت 800 مليون كتداول صافي بعيد عن الصفقات والمتعاملين الرئيسين

واستكملت المؤشرات رحلة الصعود حيث استمرت كافة المؤشرات  في الارتفاع.

أوضحت رمسيس في تصريح خاص ل" فجر " ان المؤشر 30 تظهر علية الارتفاعات بصورة ملحوظة بسبب الاداء الجيد لسهم جلوبال تليكوم بسبب اتخاذ قرار من قبل الشركة الهولندية فيون بتحويلها لشركة مغلقة وتقديم عرض شراء اختياري يعتمد السعر فية علي ان يحتسب السعر العادل للعرض علي اساس متوسط اسعار التفيذ في اخر 3 شهور ويوجد اشاعة قوية في السوق ان العرض سيكون في حدود 5.2 .

وهذا ما دعي المصريين الي التحول للبيع بسبب انهم كانوا محبوسين في هذا السهم من فترة طويلة وكان يتداول قرابة 2.9 بحد اقصي ثم يعاود الهبوط منها مرة اخري.

اما عن سبب رجوع الاجانب والمؤسسات للشراء مرة اخري ، فيرجع الي التوصيات من قبل مديرة صندوق النقد كريستين لاجرد علي الموافقة علي المراجعة الرابعة لمنح مصر الشريحة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي والذي يقدر ب 2 مليار دولار

وفك الارتباط بين سوديك ومدينة نصر والذي كان مؤثر علي السهمين بالسلب مما ادي الي ان كل سهم يتحرك علي حدي حسب تقديرات العملاء الشخصية

ومن الملاحظ علي تحركات المؤشر 70 انة بسبب انة مؤشر سعري ومتاثر بسهم عز الدخيلة مرتفع السعر اارتفاع فية لا تظهر بشكل جلي حيث لا بد من ارتفاعات كبيرة جدا حتي يتاثر بشكل واضح

كما ان الشركات المقيدة في هذا المؤشر لا تعلن عن نتائج اعمالها الا بلغة واحدة هي اللغة العربية مما يجعل الاجانب لا يتعاملوا علي الاسهم المقيدة فية علي الرغم من ادائها المالي القوي وجودة مركزها وقوائمها المالية الي جانب القطاعات المتنوعة المتواجدة .

ومن الملاحظ كذلك ان هناك ارتفاع في احجام التداول علي الرغم من عدم وصول التداولات الي المليار جنية ويرجع ذلك ان في الانخفاضات المتوالية للبورصة الفترة السابقة فقدت الاسهم اكثر من 40% من قيمتها ،حيث ان قيم التداول هي حاصل ضرب كمية في سعر ،كما ان من الملاحظ ان المؤسسات تتناصف الاداء مع الافراد

وتوقعت  خبيرة أسواق المال ، ان تستمر المؤشرات في الارتفاع ولكن مرتبط بزيادة احجام وقيم النداول واستمرار المؤسسات في الشراء وبقاء المؤشرات اعلي 13800 مما يؤهلة الي الوصول اعلي  نقطة 14250 في القريب العاجل.