الأربعاء.. افتتاح كنيسة ملوي بحضور رئيس الإنجيلية ومحافظ المنيا

أقباط وكنائس

افتتاح كنيسة ملوي
افتتاح كنيسة ملوي الإنجيلية
Advertisements

يفتتح الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، واللواء قاسم أمين محافظ المنيا، الأربعاء المقبل، الكنيسة الإنجيلية بملوي بمحافظة المنيا التي تم حرقها خلال أحداث العنف التي شهدتها المحافظة في 2013 بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة، حيث انتهت الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة من إعادة ترميمها بالكامل.

وقال القس أندرية ذكي، رئيس الطائفة الإنجيلية، إن الكنيسة والمسجد جزء من الهوية المصرية، نسعى من خلالهما لبناء مجتمع العدالة، وهما جزء أصيل من ضمير الأمة"، مضيفًا "أن الكنيسة ليست فقط مكانًا نتعبد فيه، ولكنه مكان نبني من خلاله جسورًا مع المجتمع والآخر.

ويشارك في الافتتاح قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، اللواء محمد مصطفى لبن، والعميد أسامة أنطون عطالله، ورئيس سنودس النيل الإنجيلي القس رفعت فكري، ورئيس مجمع ملوي الإنجيلي القس بيتر إبراهيم، وراعي الكنيسة القس مدحت سامي ورؤساء المذاهب الإنجيلية، وأعضاء المجلس الإنجيلي العام، والقيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة، وعدد من القيادات الدينية والشعبية.

وفي سياق اخر، تشارك دار الثقافة، التابعة للهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، في معرض القاهرة الدولي للكتاب، في الفترة من 23 يناير الجاري إلى 5 فبراير، في موقعين؛ صالة 2، بجناح 10 A، ومنطقة البلازا بجناح 4، في مركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس.

وقال الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية ورئيس الطائفة الإنجيلية بمصر "إننا نهتم في دار الثقافة بتطوير الفكر وزيادة الوعي، بهدف بناء شخصية مثقفة واعية، تفيد المجتمع"، مضيفًا "نسعى من خلال الإصدارات المختلفة إلى تعزيز دور الثقافة في تنمية المجتمع، وغرس قيم مجتمعية إيجابية كالعيش المشترك والتعددية وقبول الآخر"، مؤكدًا "أن معرض الكتاب يعد مناسبة هامةً في تشكيل الوعي المصري، مع تنوع المعروض، مما يفتح لدى المصريين آفاق المعرفة".

وتعرض الدار مجموعة مختلفة من أحدث إصداراتها في مختلف المجالات؛ الأسرة والطفل، والنفسي والاجتماعي، وكتب المشورة، واللاهوت وتفاسير الكتاب المقدس، والعقيدة، والتاريخ، وإصدارات عامة، وعلى رأسها "التفسير العربي المعاصر للكتاب المقدس"، والذي احتفلت الدار بإطلاقه في أكتوبر الماضي، كأول تفسير عربي متكامل، بأقلام لاهوتيين وباحثين من 6 دول عربية، في قرينة شرق أوسطية.

كان الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، والمهندس كامل أبو زهرة، سكرتير عام محافظة بورسعيد قد شاركوا، الجمعة، في جنازة الدكتور القس حلمي قادس، راعي الكنيسة الإنجيلية ببورسعيد.