Advertisements

"هدف" يخاطب أصحاب الأعمال بخصوص برنامج دعم التوظيف

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
جدَّد صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، دعوته لأصحاب الأعمال للتسجيل في برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات الهادف؛ لتحفيز منشآت القطاع الخاص على التوطين، ورفع مساهمة السعوديين والسعوديات في سوق العمل، وسط بيئات عمل محفّزة ومنتجة ومستقرة، ورفع مهارات من هم على رأس العمل، وكذلك الاستثمار في رأس المال البشري.

وأتاح «هدف» لأصحاب الأعمال، أربع خطوات ميسرة للتسجيل والاستفادة من البرنامج، تبدأ بتسجيل المنشأة في البوابة الوطنية للعمل (طاقات)، ثم تقديم بيانات الإعلان الوظيفي ورفعها على صفحة البوابة، ليتسنى للباحثين والباحثات عن العمل التقديم على الوظيفة، وفي الخطوة الرابعة بعد اكتمال مرحلة التوظيف، يتم انضمام المنشأة لبرنامج الدعم.

وتستفيد المنشأة بانضمامها للبرنامج، بتحمل الصندوق نسبة من أجور السعوديين والسعوديات المنظمين عن طريق البرنامج؛ حيث تمتد فترة الدعم المالي لراتب الموظف إلى 36 شهرًا، بمعدل 30% من الراتب الشهري للسنة الأولى من الدعم، و20% للسنة الثانية، و10% للسنة الثالثة، كما تُضاف نسبة إضافية للدعم عند توظيف المنشأة للإناث أو الأشخاص ذوي الإعاقة، وعند التوظيف في المدن الصغيرة والقرى، وفي حال كان حجم المنشأة 50 عاملًا فأقل.

وحسب ضوابط البرنامج، يُوجَّه 70% من الدعم للتوظيف و30% لدعم التدريب، كما أن الحد الأدنى من الأجر المستحق للدعم 4 آلاف ريال، والحد الأعلى من الأجر 10 آلاف ريال، ويتركز الدعم في البرنامج على أربعة جوانب، هي: دعم توظيف الخريجين والخريجات العاطلين عن العمل، ودعم التوظيف في المدن والقرى ذات الكثافة السكانية المنخفضة، ودعم توظيف الإناث والأشخاص ذوي الإعاقة، ودعم التوظيف في المنشآت الصغيرة والمتناهية الصغر.

ويستهدف البرنامج فئتي الوظائف المتاحة في منشآت القطاع الخاص والباحثين والباحثات عن عمل، الذين لم يسبق لهم العمل، والمنقطعين عن العمل لأكثر من 90 يومًا، كما يشمل حديثي التخرج.

وبدأ صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، بتقديم الدعم للمنشآت لتوظيف السعوديين والسعوديات في برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات؛ حيث يستهدف البرنامج تحفيز منشآت القطاع الخاص على التوطين، ورفع مساهمة السعوديين والسعوديات في سوق العمل، وسط بيئات عمل محفّزة ومنتجة ومستقرة، ورفع مهارات ممن هم على رأس العمل.