فرج عامر: الزعيم السيسي صاحب قرار العبور والإصلاح الاقتصادي

أخبار مصر

المهندس محمد فرج
المهندس محمد فرج عامر
Advertisements

أعرب المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، عن ارتياحه لتصريحات الدكتور محمد معيط، وزير المالية، التي أكد خلالها استمرار تحسن المؤشرات المالية للدولة، بما يؤكد أن الاقتصاد المصري يسير بثبات على الطريق الصحيح ونجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي الاجتماعي الشامل الذي تنفذه الحكومة المصرية والذي يحظي بدعم كامل ومستمر من القيادة السياسة ودعم كبير من الشعب المصري الذي يعتبر البطل الحقيقي لبرنامج الإصلاح الحالي وبالتوازي فهناك دعم كبير لبرنامجنا الوطني الإصلاح من الشركاء الرئيسيين مثل صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، وبنك التنمية الأفريقي، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، فضلًا عن دول مجموعة السبعة والاتحاد الأوروبي.

ووجه عامر، تحية للرئيس عبد الفتاح السيسي وللشعب المصري، مؤكدًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى هو صاحب قرار العبور والإصلاح الاقتصادي والشعب المصري هو البطل الحقيقى الذي تحمل وعن طيب خاطر التبعات السلبية للإصلاح الاقتصادي الذي لم تجرؤ الأنظمة والحكومات السابقة اتخاذ أي خطوات على أرض الواقع للبدء في تنفيذه إلا أن جاء الرئيس الإصلاحي الشجاع الزعيم عبد الفتاح السيسي الذي لم يتردد لحظة في اتخاذ خطوات الإصلاح الاقتصادي ثقة منه فى شعبه العظيم رغم تخوف الحكومة.

وقال، إن الإصلاح الاقتصادي حقق نجاحات كبيرة في مقدمتها، وطبقا لتصريحات وزير المالية ارتفاع قيمة الفائض الأولي بالموازنة العامة – قبل خصم فوائد الدين العام – إلى 21 مليار جنيه في النصف الأول من العام المالي الحالي 2019/2018 وهو ما يمثل نحو 0.4% من الناتج المحلي مقابل عجز أولي بقيمة 14 مليار جنيه (0.3% من الناتج) خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي، وهذه الطفرة في حجم الفائض الأولي أسهم أيضا في تحسن كبير وملحوظ في السيطرة على معدلات العجز الكلي للموازنة لتنخفض إلى 3.6% من الناتج المحلي للنصف الأول من العام المالي الحالي مقابل نسبة 4.2% من الناتج خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي ومقابل متوسط عجز 5.3% خلال الثلاث سنوات الماضية إضافة إلى أن حصيلة الإيرادات العامة حيث ارتفعت بنسبة 28.4% خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر من عام 2018 وهو ما فاق معدل نمو المصروفات العامة الذي سجل نموا بنسبة 17.7%.

وأرجع نمو الإيرادات إلى استمرار تحسن أداء الحصيلة الضريبية التي ارتفعت بمعدل 22.2%، حيث حققت عدد من بنود الإيرادات الضريبية ارتفاعا كبيرا في الحصيلة مثل حصيلة الضريبة العقارية التي ارتفعت بنسبة 102% وحصيلة الضرائب على المهن الحرة بنسبة 47% وحصيلة الضريبة على المرتبات بنسبة 37% وحصيلة الضريبة على أرباح الشركات بنسبة 26.2% مشيدا بالمبادرات الإنسانية غير المسبوقة التي اتخذها الرئيس السيسي وتوسيع نطاق الحماية الاجتماعية، وهو ما أدى إلى حماية الفقراء والبسطاء من هذا الشعب العظيم من دفع فاتورة الإصلاح الاقتصادي.