جنازة عسكرية لشهداء القوات المسلحة بالخصوص وطوخ.. والمحافظ يطلق أسمائهم على المدارس (فيديو وصور)

محافظات

بوابة الفجر
Advertisements

شيع أهالي قرية الدير التابعة لمركز طوخ بمحافظة القليوبية، اليوم في جنازة مهيبة جثمان الشهيد المجند أحمد عبدالهادي فؤاد عبدالفتاح، بحضور محمد خيري رئيس مدينة طوخ والعميد فوزي عبدربه مأمور مركز طوخ.




وخرج الجثمان من مسجد الحاجة فاطمة بالقرية، حيث ودعت سيدات القرية الشهيد بالزغاريد، فيما طلبت زوجته عدم الصراخ، مشيرة إلى أنه كان يتبقى له 20 يوما فقط على إنهاء خدمته العسكرية، ولكن القدر لم يمهله ومات بطلا.




وأجمع أهالي القرية على أن الشهيد كان يتمتع بحسن الخلق وخفة الظل، وضحى بنفسه من أجل وطنه، مشيرين إلى أنه متزوج ولديه طفلتين، وهو أخ لـ 3 أشقاء.




ومن جانبه وجه الدكتور علاء مرزوق محافظ القليوبية، التعازي لأسرتي الشهيدين، ووجه بتوفير سبل الرعاية لأسرتيهما.




وأعلن المحافظ إطلاق اسم الشهيدين على مدرستين بالخصوص والدير بطوخ، مؤكدًا أن دماء الشهداء من أبناء الوطن لن تضيع هدرًا، لافتًأ إلى أن تلك الحوادث الإرهابية لن تزيدنا إلا إصرارا وعزيمة على ملاحقة الإرهاب واستئصاله من جذوره، واستكمال مسيرة البناء والتنمية والتطلع لمستقبل مشرق.






كما شيع الآلاف من مدينة الخصوص، اليوم في جنازة شعبية مهيبة شهيد الواجب الجندى علاء عزت عبدالله، والذى استشهد في عملية إرهابية بشمال سيناء.




وشارك في الجنازة الدكتور علاء عبد الحليم محافظ القليوبية والنائب عمر حسانين عضو البرلمان عن دائرة الخصوص وجميع القيادات التنفيذية وعدد من كبير من أهالي المدينة الذين رددو هتافات ضد الارهاب معبرين عن حزنهم عن فقدان شهيد الواجب




وقدم محافظ القليوبية التعازى لاسرة الشهيد سائلا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.


وأكد أننا لن ننسى شهداء الواجب والوطن وستظل ذكراهم خالدة في أذهاننا تقديرًا لما قدموه من تضحيات غالية ودماء ذكية روت أرض الوطن دفاعًا عن أمنه واستقراره.




وأشاد المحافظ بدور رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية في مواجهة الإرهاب، واستئصال جذوره من جميع أنحاء البلاد، بناء على تعليمات وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بمكافحة الإرهاب، وتطهير البلاد من البؤر السرطانية الإرهابية، التى تستهدف استقرار أمن المواطن والوطن، مؤكدًا دعمه الكامل للعمليات العسكرية الشاملة، التي تقوم بها القوات المسلحة والشرطة المدنية في سيناء، وعدد من محافظات الجمهورية لمكافحة الإرهاب الأسود، ولتحقيق أمن واستقرار البلاد.




وأشاد بدور رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية في مواجهة الإرهاب، واستئصال جذوره من جميع أنحاء البلاد، بناء على تعليمات وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بمكافحة الإرهاب، وتطهير البلاد من البؤر السرطانية الإرهابية.


وقدم المحافظ العزاء لأسر الشهيدين سائلًا الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وموجها تحية تقدير وإعزاز لكل أبناء الوطن الأبرار من شهداء القوات المسلحة والشرطة الذين يجودون بأغلى مايملكون من أجل أن يحيا الوطن والمواطنون في أمن واستقرار، ومؤكدا على وقوف الشعب المصري صفا واحدًا خلف قيادته السياسية وقواته المسلحة والشرطة في مواجهة الإرهاب وكل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار وطننا الغالي مصر.