خبير اقتصادي: البنك الأفريقي للتنمية أحد شركاء النجاح مع مصر

توك شو

عبد المنعم السيد
عبد المنعم السيد
Advertisements

قال عبد المنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، إن البنك الافريقي للتنمية هو احد شركاء النجاح في تنمية الدولة المصرية وتم التعاون بين الطرفين بشكل جيد للغاية خلال الأعوام الماضية، مشيرا إلى أن مصر تحصلت على تمويل منه في حدود 1.5 مليار دولار امريكي مما ساهم في تمهيد البيئة الاستثمارية وجذب المستثمرين.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الخميس، أن البنك مول أكثر من 100 مشروعا في مصر وعام 2018 شهد على هذا النجاح من خلال تمويل 42 مشروعا والفترة القادمة ستشهد تعاونا أكبر على مستوى القطاعين الحكومي والخاص، خاصة بعد تولي مصر رئاسة الاتحاد الافريقي 2019، وعقد اتفاقية التجارة الحرة الافريقية.

ولفت إلى أن إشادة البنك بنجاح برنامج الاصلاح الاقتصادي سيكون لها صدى عالمي ويزيد من جذب الاستثمارات الاجنبية داخل مصر.

وأشاد بنك التنمية الأفريقي، بالنتائج التي حققتها مصر خلال الفترة الماضية، خلال التقرير الذى أصدره عن مصر تحت عنوان "بناء شراكات من أجل جعل مصر تنافسية ومستدامة"، وتم إطلاقه بمقر وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الخميس 21 فبراير 2019م.

وأبرز التقرير ما حققته مصر من نجاحات ملحوظة في مجالات البنك الخمسة ذات الأولوية، وهي الطاقة، والغذاء، والصناعة، وزيادة التعاون داخل قارة افريقيا، وتحسين حياة المواطنين، ومن أهم نتائج التعاون بين البنك ومصر خلال السنوات الماضية، توصيل وتحسين خدمات الكهرباء لحوالي 15 مليون مصري، بعد إضافة 4 آلاف ميجا وات لشبكة الكهرباء المصرية، وتحسين إدارة المياه في 44 ألف هكتار من الأراضي الزراعية، وتحسين خدمات الريّ والصرف في أراضي الصعيد والدلتا، وتقديم الدعم التمويلي لأكثر من 600 ألف منشأة صغيرة ومتوسطة، خاصة في الصعيد وسيناء، والقدرة على معالجة 2.5 مليون متر مكعب يوميّا من مياه الصرف من خلال محطّة الجبل الأصفر، بالإضافة إلى 1.6 مليون متر مكعب من خلال محطّة أبو رواش.

وأشاد التقرير بكفاءة تنفيذ المشروعات التي قام بنك التنمية الأفريقي بدعمها في مصر، ما يحفز البنك على استمرار وتطوير التعاون مع باقي شركاء التنمية الدوليين لمساعدة مصر في تحقيق جدول أعمالها الإنمائي الطموح، وجذب الاستثمارات من القطاع الخاص، واستخدام الأدوات المبتكرة لدعم الاقتصاد المصري.