مستشار وكالة الفضاء الروسية: دخول منهج تطبيقات الفضاء في الجامعات المصرية العام المقبل

توك شو

قمر صناعي
قمر صناعي

قال الدكتور حسين الشافعي، مستشار وكالة الفضاء الروسية، إن القمر الصناعي المصري "إيجيبت سات A" يتميز عن القمر السابق الذي فُقد الاتصال به بأنه تم تحديثه بتكنولوجيا أحدث، لافتا إلى أنه وصل إلى مداره خلال ساعة و22 دقيقة من إطلاقه، بينما القمر القديم استغرق في رحلته 3 أشهر كاملة.

وأضاف "الشافعي"، في مداخلة مع قناة "TEN" الفضائية، أن التحسينات الجديدة جاءت بفضل الشباب المخلص الوفي لوطنه، وللإدارة المصرية التي أصرت على اقتحام مجال الفضاء، ووفرت له الدعم اللازم.

وأكد مستشار وكالة الفضاء الروسية، أنه بدءا من العام الجامعي القادم 20192020 سوف يدخل منهج تطبيقات الفضاء في جميع المراحل الدراسية في الجامعات المصرية كلٍ في تخصصه، لكي تخرج الجامعات مهندسا زراعيا ومدنيا وإلكترونيا، ملمين بكيفية الاستفادة بالقمر الصناعي وتوظيفها إمكانياته لخدمة التنمية.

وأعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي إطلاق القمر الصناعي المصري (إيجيبت سات A) من قاعدة اطلاق بياكنور الروسية في تمام الساعة 6:45 مساء الخميس 21 فبراير 2019 بتوقيت القاهرة بحضور وفد رفيع المستوى من علماء هيئة الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء المصرية التابعة للوزارة، ووفد وكالة الفضاء الروسية ومؤسسة الصواريخ والأقمار الصناعية الروسية (إينرجيا).

وأكد وزير التعليم العالى والبحث العلمى أن القمر الصناعي المصري (إيجيبت سات A) يدعم أغراض البحث العلمي والاستشعار من البعد ومجالات التنمية المستدامة المختلفة بالدولة على مستوى (الزراعة ـ التعدين ـ التخطيط العمراني ـ البيئة)، وكذلك الرصد السلبي للمخاطر الطبيعية مثل (التصحر ـ حركة الكثبان الرملية ـ السيول) وغيرها.

كما يساعد القمر الصناعي المصري في متابعة المشروعات التنموية الكبرى (مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ـ جبل الجلالة ـ مشروع مدينة العلمين الجديدة) وغيرها من المشروعات التنموية المختلفة بالدولة.

ويتيح استخدام القمر الصناعي المصري (إيجيبت سات A) البيانات الفورية والدورية لرصد ومتابعة الثروات الطبيعية والمعادن والمياه السطحية والجوفية والتخطيط العمراني ودراسة البيئة الساحلية للمزارع السمكية ومراقبة البحيرات وتنشيط الثروة السمكية.

كما يتيح القمر الصناعي المصري بيانات للتنبؤ بالأرصاد الجوية ونمذجة المناخ لمواجهة المخاطر الطبيعية مثل الفيضانات والهبوط الأرضي ووضع نظم الإنذار المبكر لحماية المواطنين والمنشأت من تأثير المخاطر الطبيعية والبيئية، كما تمكن مسارات القمر المتميزة من تحديد الأحوزة الزراعية واختيار مسارات الطرق الجديدة ومسح الأراضى الزراعية ومواجهة التعدى عليها.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن القمر الصناعي المصري (إيجيبت سات A) سوف يدعم دور مصر على المستوى العربي والإفريقي في مجال البحث العلمي ودعم المشروعات التنموية في المنطقة العربية والقارة الإفريقية.

كما أكد الوزير أن القمر المصرى يزن 1150 كيلو وتبلغ سرعته 22 كم فى الثانية وتصل قدرته التحليلية على مستوى المتر،بما يجعله اكثر الأقمار تقدما على المستوى العربى والأفريقي.

مساهمة الخبراء والمهندسين المصريين في التصنيع المشترك للقمر المصري مع الجانب الروسي خلال الفترة السابقة، وهو ما أكسب الجانب المصري العديد من المهارات العلمية والفنية والتي ستنعكس بالإيجاب خلال الفترة القادمة على برنامج الفضاء المصري فى ضوء الانتهاء من كافة الإجراءات التشريعية والتنفيذية من إصدار قانون وكالة الفضاء المصرية واللائحة التنفيذية المكملة للقانون.