محافظ الفيوم يأمر بتوفير فرصة عمل لأحد أفراد أسرة حادث "دار الرماد"

محافظات

صورة من اللقاء
صورة من اللقاء
Advertisements

التقي اللواء عصام سعد، محافظ الفيوم، بأسرة حادث منطقة دار الرماد بمدينة الفيوم، والذي أسفر عن وفاة أربعة أفراد من أسرة واحدة نتيجة تسرب الغاز بالشقة أثناء نومهم ليلًا.

حضر اللقاء اللواء عبد القادر النوري السكرتير العام للمحافظة والمهندس حسن موافي السكرتير العام المساعد للمحافظة والدكتورة جيهان سليم عضو المجلس القومي للمرأة.

قدم محافظ الفيوم تعازيه مرة ثانية لأسرة الضحايا، داعيا الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، كما استمع المحافظ لمطالب الأسرة، وأكد أن باب مكتبة مفتوح لجميع المواطنين لتلبية احتياجاتهم وحل مشكلاتهم، وضرورة التواصل المباشر مع الأسرة.

خلال اللقاء كلف محافظ الفيوم السكرتير العام للمحافظة بتوفير فرصة عمل بالقطاع الخاص لأحد أفراد الأسرة.

كما كلف السكرتير العام المساعد بتوفير مشروع لأحد أفراد الأسرة لمساعدتهم علي متطلبات الحياة.

كان اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، قد أدى واجب العزاء لأسرة دار الرماد في حادث الاختناق الأليم الذي أودي بحياة أربعة من أفرادها، كما قام بزيارة الطالبة المصابة من أبناء الأسرة بمستشفى الفيوم العام، للاطمئنان على حالتها الصحية، وخلال الزيارة أكد محافظ الفيوم على توفير الرعاية الطبية والعلاجية اللازمة لحين تماثلها للشفاء، وأصدر توجيهاته بعمل أشعة مقطعية لها ووضعها تحت المتابعة المستمرة حتى تستكمل الفحوصات الطبية الشاملة، كما أكد على أن باب مكتبه مفتوح للأسرة لتلبية مطالبهم.

وعقب ذلك قام محافظ الفيوم، بجولة تفقدية داخل المستشفى العام للتأكد من مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمترددين على العيادات الخارجية، شملت الجولة الاستقبال والأشعة وعنابر العناية المركزة ووحدة الغسيل الكلوي.
كان 4 أفراد من أسرة واحدة قد لقي مصرعهما، نتيجة اختناق دون معرفة المصدر الذى أدي إلى اختناقهم.

تلقى اللواء خالد شلبى مدير أمن الفيوم أخطارا من العميد حمدى الواحى مأمور قسم شرطة الفيوم أول بالحادث، انتقل اللواء محمد مراد مساعد مدير أمن الفيوم والعقيد حمدى الواحى مأمور قسم شرطة الفيوم أول، وضباط الحماية المدنية إلى مكان الحادث.

تبين من التحقيقات الأولية أن الأسرة تقيم بمنزل بالطابق الثالث بحى دار الرماد بمدينة الفيوم، وأن أحد أقاربه طرق الباب عليهم صباح أمس الجمعة، فلم بفتح له أحد من أفراد الأسرة فقام بكسر باب الشقة ليجد أفراد الأسرة بالكامل جثث هامدة.

كما كشفت معاينة أجهزة الأمن عدم وجود أى شبهة جنائية فى الحادث، وأن يرجح تسرب غاز أو ترك الأسرة للمدفأة الكهربائية مشتعلة طوال الليل مما أدى لامتصاص الاكسوجين واختناق الأسرة بالكامل.

أسفر الحادث عن وفاة "توبة عبدالتواب 55 سنة" وزوجته ونجلتيه، تم نقل المتوفيين إلى مشرحة الفيوم العام، وتحرر محضر بالواقعة، وأحيل الى النيابة العامة التى تولت التحقيق.