"شعراوي": نهتم بتمكين المرأة ودورها السياسي

أخبار مصر

بوابة الفجر
Advertisements

شدد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، على اهتمام الحكومة والقيادة السياسية بتمكين المرأة ودعم دورها السياسي والاقتصادي في كافة المجالات بالمجتمع.

ولفت "شعراوي"، إلى تولى المرأة المصرية لـ 8 حقائب وزارية بالإضافة إلى توليها عدد من المناصب المحلية القيادية على رأسها منصب المحافظ.

وكان اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، التقى اليوم مع وفد منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقيةUCLGA" برئاسة جان بيير مباسى السكرتير العام للمنظمة، وذلك بحضور كل من اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة والدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية والدكتورة منال عوض محافظ دمياط وعدد من قيادات وزارة التنمية المحلية.

وتناول اللقاء الإستعداد لإفتتاح مقر المنظمة عن إقليم شمال أفريقيا بالقاهرة وعقد مجموعة من الفعاليات والأنشطة المشتركة بين مصر والدول الأفريقية فى إطار المنظمة ودعم دور مصر وأفريقيا والإستفادة من المزايا التنافسية للقارة سواء الموارد البشرية والطبيعية وخلق اقتصاد افريقى قوى يغزو العالم ودعم العمل التنموي فى القاهرة.

كما تناول اللقاء اجراءات عقد الإجتماع الخاص بشبكة النساء المحلية الافريقية خلال شهر أبريل القادم، بالاضافة الى توفير وزارة التنمية المحلية لعدد من البرامج والدورات التدريبية للكوارد الافريقية بالمحليات فى مقر مركز التنمية المحلية بسقارة، وإجراءات التنسيق مع بنك الإعمار والتنمية الأوروبى وبعض الشركاء الدوليين لمصر للدخول فى العديد من المجالات التنموية ودعم البنية الأساسية بالقارة الافريقية فى إطار المنظمة.

كما تناول الاجتماع إجراءات إنشاء صندوق تنمية مدن أفريقيا بمشاركة 100 مدينة أفريقية وبعض المدن المصرية.

وأشاد الوزير محمود شعراوى بجهود منظمة المدن الأفريقية والمملكة المغربية لعودة مصر إلى هيئة المكتب التنفيذي للمنظمة والذى توافق مع فوز مصر برئاسة الاتحاد الأفريقى وتولى الرئيس عبد الفتاح السيسى للرئاسة خلال شهر فبراير الماضى.

وأكد اللواء محمود شعراوى أن الوزارة مهتمة بتفعيل التعاون مع دول القارة الأفريقية فى مجال المحليات وكافة المجالات التنموية خلال العام الجاري، ورحب الوزير بعقد اتفاقيات توأمة بين المدن المصرية ونظيرتها الأفريقية فى إطار المنظمة خلال الفترة المقبلة بما يساهم فى دعم مبادرات تحسين البنية التحتية والاستثمار المشترك بين دول القارة بما يعود بالنفع على شعوبها وتحسين أحوالهم المعيشية.

وأشار الوزير إلى استعداد الوزارة لتقديم كافة أشكال الدعم لتحقيق مزيد من التعاون والفاعلية خلال الفترة المقبلة بين الجانبين، لافتًا إلى أنه سيتم عقد اجتماع فى شهر يوليو المقبل، للمكتب التنفيذي للمنظمة واقتراح تنظيم اجتماع أخر لوزارء التنمية المحلية، لافتا إلى جهود مصر لوقف الهجرة غير الشرعية من أفريقيا وأهمية التسويق الجيد للموارد التنموية الموجودة فى القارة الأفريقية لدخولهم كشركاء أقويا لدعم العمل التنموي فى القارة.