سرقها الفن من أحمد زكي والسرطان أنهى حياتها.. محطات في مشوار هالة فؤاد

الفجر الفني

هالة فؤاد وأحمد زكي
هالة فؤاد وأحمد زكي
Advertisements

تحلُّ اليوم ذكرى ميلاد الفنانة المصرية هالة فؤاد، التي يرتبط اسمها دائمًا بالفنان الكبير أحمد زكي، رغم عدم ارتباطهما لمدة كبيرة وانفصالهما بسبب ارتباطها وتعلقها بالفن.

ولدت هالة فؤاد في الـ 26 من مارس من 1958، وهي ابنة المخرج أحمد فؤاد، وحازت على درجة البكالوريوس من كلية التجارة عام 1979، وشاركت في عدد من الأفلام خلال فترتي سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين، منها: "البنت اللي قالت لا"، "عاصفة من الدموع"، "الحدق يفهم"، "السادة الرجال".

كما أسند إليها منذ كانت بعمر سنتين أدوار طفلة في الأعمال مثل أفلام "العاشقة" و"إجازة بالعافية" و"رجال في المصيدة"، إلا أن بدايتها الحقيقية في دور البطولة في فيلم "مين يجنن مين" إلى جانب الفنانين: محمود ياسين وحسين فهمي، وقدمت من بعده العديد من الأدوار المميزة؛ لما تتمتع به من وجه بريء.

مشوار هالة فؤاد لم يكن حافلاً بالعديد من الأفلام السينمائية، وأقدمت على اعتزال الفن مطلع التسعينيات، وكان آخر أفلامها "اللعب مع الشياطين" في عام 1991 قبل اعتزالها وارتدائها الحجاب بسبب مرضها، وتعرضها لأزمة صحية خلال الولادة.

تزوجت هالة فؤاد من الفنان أحمد زكي، وأنجبت منه ابنها الفنان هيثم أحمد زكي، لكن الزيجة انتهت بالطلاق، وتزوجت بعد ذلك بـ 5 سنوات من الخبير السياحي عز الدين بركات، وأنجبت منه ابنًا اسمه رامي.

وعقب انفصالها عن الفنان أحمد زكى، قالت الفنانة هالة فؤاد إنها تزوجت من عز الدين بركات الخبير السياحي عام ١٩٩٠ لتنجب منه ابنها الثانى رامي، ولكن بعد ولادة متعسرة قررت هالة أن تبتعد عن التمثيل؛ لأن الحياة قصيرة كما قالت، وارتدت الحجاب وتركت التمثيل بعد أن قدمت ٢٤ عملًا سينمائيًا ودراميًا.

ورغم انفصالها عن الفنان أحمد زكي إلا أنها كانت الزوجة الأولى والأخيرة في حياة الفنان الراحل وهي أم ابنه الوحيد.

رغم قصة الحب التي جمعت بينهما إلا أن الزواج كان عمره قصيرًا؛ فسرعان ما تم الطلاق بينهما بسبب استمرار الفنانة الراحلة في الفن.

وأثناء فترة حملها كتبت إحدى المجلات الأسبوعية ـ على لسان هالة ـ أنها ستعود للفن بعد انتهاء فترة الحمل وإنجاب طفلها، ويومها قرأ أحمد زكي الخبر وجُن جنونه.

بدأت الخلافات وأصبحت هالة فؤاد حائرة بين حبها للفن وحبها لأحمد زكي، وكان الانفصال بينهما بعد زواج لم يستمر سوى عام وعدة أشهر فقط.

بعد إنجابها لابنها الوحيد ـ هيثم ـ شاركت هالة في بطولة فوازير رمضان مع صابرين ويحيى الفخراني، وكشفت عن موهبتها الفنية، وشعر أحمد زكي يومها أنه أخطأ في حقها.

وقالت هالة فؤاد في لقاء سابق: إنها اكتشفت حبها للتمثيل خلال دراستها بالجامعة، ورشحها المخرج عاطف سالم، لدور فى فيلم «عاصفة من دموع» وكانت حينها في السنة الأخيرة بالجامعة.

خلال حوار من ذاكرة ماسبيرو لبرنامج "المشاهير"، قالت: إن الدور الذي قدمته أصبح بمثابة تذكرتها الذهبية لعالم الفن، لتأخذ عليه جائزتين: الأولى من جمعية الفيلم، والثانية من المجلس الأعلى للثقافة.

وعن زواجها من الفنان أحمد زكي فقالت إن زواجهما استمر عامين وأنجبت ابنها الأول هيثم أحمد زكي الذي لم يمنع مجيئه من تحطم قصة الحب هذه، مشيرة إلى أنها لم تستطع أن تبتعد عن السينما تلك التي أعطتها أجمل البدايات والتي أعطتها زوجها أيضًا.

وأكملت هالة مسيرتها الفنية لتشارك فى الفوازير التي جمعتها بيحيى الفخراني والفنانة صابرين، والتي كانت بعنوان «المناسبات».

ورحلت الفنانة هالة فؤاد عن عالمنا في عام 1993 من جراء مضاعفات سرطان الثدي الذي كانت تعاني منه في سنواتها الأخيرة.