علاء عابد: ما فعله خالد أبو النجا وعمرو واكد يناقض قانون الأمم المتحدة للجنسية

توك شو

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

استنكر النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، توجه خالد أبو النجا، وعمرو واكد إلى الكونجرس الأمريكي للشكوى من بعض الأمور بالوضع المصري، رافضًا وصفهما بالفنانين، حيث أن الفنان يعبر عن نبض شعبه.

وأشار عابد خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، اليوم الثلاثاء، إلى أن ما فعله "أبو النجا وواكد" يعد خروجا عن تعريف الأمم المتحدة للجنسية، كاشفا أن الإخوان يحتموا في الكونجرس بنائب يدافع عن المثليين.

ولفت إلى أن خالد أبو النجا، وعمرو واكد يقومان بالاستقواء بالخارج ضد وطنهما، مضيفا أنهم كانا يمكن أن يخرجا على أي منبر إعلامي في مصر ويتحدثا كما يشاءان.

هذا وقد تقدم طارق محمود، المحامى بالنقض والدستورية العليا، ببلاغ للمستشار النائب العام، قيد تحت رقم 3405 لسنة 2019 عرائض النائب العام، اتهم فيه الممثل عمرو واكد بالتحريض على الدولة المصرية والإساءة إليها، عبر تصريحاته التي يطلقها من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك عبر نشره لأخبار كاذبة عن مصر ومؤسساتها والتحريض عليها في المحافل الدولية والمنظمات الحقوقية الأجنبية التي تتخذ موقف معاديا للدولة المصرية.

وأشار محمود في بلاغه إلى أن عمرو واكد يكن عداء شديدا لمصر ويعمل على تشويه صورتها بالخارج، ويتعمد نشر أخبار كاذبة عن مصر للإساءة لمكانتها الخارجية، وهي ذات الأغراض والأهداف التي تسعى إليها جماعة الإخوان وتنظيمها الدولي وهي تصنف تحت طائلة الاتهام بتشارك مع جماعة إرهابية تسعى لإسقاط الدولة ومنع مؤسساتها من ممارسة اعمالها الدستورية والتشريعية، بالإضافة إلى بث الرعب في قلوب المواطنين وإثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد، وهي الجرائم المؤثمة قانونا طبقا لنص المادتين 184، 188 من قانون العقوبات المصري.

وطالب محمود في ختام بلاغه بفتح تحقيقات عاجلة وفورية فى وقائع البلاغ المقدم، وإصدار أمر ضبط وإحضار لعمرو واكد، ووضعه على قوائم ترقب الوصول للقبض عليه فور وصوله الأراضي المصرية، وإخطار الإنتربول الدولي لإدراج اسمه على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية، وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة.