التحركات المشبوهة لـ"واكد وأبو النجا".. تنفيذ أجندة الإخوان ولقاءات خارجية لتشويه مصر

تقارير وحوارات

بوابة الفجر
Advertisements

تحركات مشبوهة، وتاريخ أسود، ملئ بالسقطات المهنية والأخلاقية، الفنانان خالد أبو النجا وعمرو واكد، أنصار جماعة الإخوان الإرهابية، الذين يسعون لتنفيذ أجندتهم الخبيثة، باللقاءات الخارجية التي تتعمد الإساءة لمصر.

لقاءات خارجية

هربا الفنانان خالد أبو النجا وعمرو واكد، إلى الخارج، ليطرقان أبواب المنظمات المشبوهة، ويجرون حوارات مع شخصيات تريد النيل من مصر، والعمل على ترويج الفتن والشائعات.

 

اجتماع في الكونجرس الأمريكي

واجتمع عمرو واكد، وخالد أبوالنجا، ويوسف حسين، وبهي الدين حسن، معتز الفجيري، مع أحد أعضاء الكونجرس الأمريكي بهدف تشويه صورة مصر، وتوصيل معلومات مغلوطة عن الدولة المصرية وحقوق الإنسان بها.

 

الظهور عبر الجزيرة

وطيلة الفترة الماضية، أصبح أبو النجا وواكد، دائمين الظهور عبر قناة الجزيرة الإرهابية، ويرتمون بين أحضان أتباعها وأموالهم، فتجد كلا منهما يلتقط  صورة تذكارية بجوار أحد أنصار الجماعة الإرهابية، الهارب أحمد عبد الباسط.

 

مساعي الإخوان

وتقدم أحد المحامين ببلاغ للنائب العام ضد الفنان عمرو واكد، طالب فيه بالتحقيق معه بسبب تدويناته على موقع التدوينات القصيرة "تويتر".

وذكر البلاغ أن "عمرو واكد يعمل على تشويه صورة مصر بالخارج ويتعمد نشر أخبار كاذبة عنها للإساءة لمكانتها وهي ذات الأغراض والأهداف التي تسعى إليها جماعة الإخوان الإرهابية، وتنظيمها الدولي".

وطالب المحامي في بلاغه بالتحقيق مع "واكد" والقبض عليه عند قدومه لمصر، ووضعه على قوائم الترقب والوصول.

 

الإساءة لمصر

ألغت نقابة المهن التمثيلية بقيادة الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين في اجتماع مجلس النقابة، عضوية الفنانان عمرو واكد وخالد أبو النجا، بعد تصريحاتهما المسيئة إلى مصر وتصدير صورة غير حقيقية عن البلاد تهدف إلى الإضرار بمصالح الوطن.

 

وجاء في قرار النقابة "تعتبر نقابة المهن التمثيلية ما حدث من العضوين عمرو واكد وخالد أبو النجا خيانة عظمى للوطن وللشعب المصري إذ توجها دون توكيل من الإدارة الشعبية لقوى خارجية واستقويا بهذه القوى على الإرادة الشعبية واستبقا قراراتها السيادية لتحريكها في اتجاه مساند لأجندة المتآمرين على أمن واستقرار مصر، لذا تعلن نقابة المهن التمثيلية إلغاء عضويتهما وتبرئها مما فعلاه، مؤكدة أنها لن تقبل وجود أي عضو خائن لوطنه بين أعضائها محذرة إياهم من الإنجراف وراء أصحاب المصالح والأجندات المعادية لمصر وشعبها ومستقبل شبابها الذي يدفع ضريبة باهظة لتحقيق الأمن والتنمية والسلام، تحيا مصر والله الموفق من قبل ومن بعد".