"أهل مصر للتنمية" تطلق "عشان ماننساش" حملة للتوعية بمخاطر الحروق وتخليد ذكرى شهداء محطة مصر

أخبار مصر

مؤسسة أهل مصر للتنمية
مؤسسة أهل مصر للتنمية
Advertisements

أطلقت مؤسسة أهل مصر للتنمية، حملة "عشان ماننساش"، بهدف رفع الوعي ضد مخاطر الحوادث والحروق، ولفت النظر إلى مدى الخطورة الناتجة عنها.

وأكدت المؤسسة فى بيان لها، أن الحملة تأتى فى إطار دورها المجتمعى، الذى يستهدف توعية المصريين، وإنقاذ، وعلاج الحالات الحرجة من الحوادث والحروق، من خلال تجهيز مستشفى اهل مصر أول مستشفى لإنقاذ وعلاج الحالات الحرجة من الحوادث والحروق، في مصر والوطن العربى وأفريقيا، وتجهيز جناح بإسم ضحايا حريق محطة مصر بالمستشفى، كصدقة جارية، تخليدا لذكرى الضحايا.
 
وكشفت الدكتورة هبة السويدي، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، عن أن الهدف من الحملة ليس فقط تخليد اسم شهداء حريق محطة مصر، بل أيضا توعية المصريين بأهمية مواجهة مخاطر حوادث الحروق، لافتة إلى أن هذه التبرعات سوف تساهم فى استكمال بناء مستشفى أهل مصر والذى سيكون له دور كبير فى المساهمة فى علاج الإصابات الناتجة من الحوادث بما يملكه من إمكانات طبية وتكنولوجية عالمية تضاهى أرقى المستشفيات العالمية.

واستعانت مؤسسة أهل مصر للتنمية في حملتها بأبطال الحادث، ومحمد عبدالرحمن، ووليد مرضي، والذين قاموا بدور بطولي، في إنقاذ مصابي الحادث، وذلك بهدف إتخاذ "عم وليد"، و"محمد"، قدوة للجميع بسبب الدور البطولي الذي قاموا به، ودعوة كل مصري للمشاركة في العمل الخيري، والمساهمة في الصدقة الجارية.

وعبر "عبد الرحمن" عن شكره لمؤسسة أهل مصر للتنمية على إهتمامها بهذا الحادث، داعيا الجميع المشاركة في هذه الحملة، وأختتم حديثة قائلا: "ربنا يصبر كل أهالي الشهدا اللي اتوفوا" متمنيا شفاء المصابين.

كما أشاد "عم وليد" بدور الحملة وجهود مؤسسة أهل مصر للتنمية، قائلا: رغم شدة حزني لما رأيته في الحادث إلا أني سعيد جدا بإهتمام المؤسسة وأتمنى سرعة الاستجابة من المصريين ومساهمتهم بقدر المستطاع، لتجهيز مستشفى أهل مصر، نظرا لشدة حاجتنا إليه.