استمرار توافد أهالي سوهاج بكثافة للتصويت في الاستفتاء ومواطنين تحت أمر مصر في أي وقت

محافظات

بوابة الفجر

تشهد كافة اللجان الإنتخابية في محافظة سوهاج إستمرار توافد المواطنين باعداد كبيرة جدًا للتصويت علي التعديلات الدستورية وسط أفراح عارمة وسعادة بالمشاركة في الإستحقاق الدستوري دون رصد اي مخالفات أو مشكلات من قبل غرفة عمليات المحافظة.

وعبر عدد كبير من المواطنين عن سعادتهم الغامرة بالمشاركة في التعديلات الدستورية مؤكدين أنها تصب في مصلحة الوطن لإستكمال الإنجازات والمشروعات القومية التي تحققت في كافة أرجاء مصر وجعلت لها مكانة بين العالم وأعادت مكانتها بين جميع دول العالم.

وأكد المواطنين أنهم تحت أمر مصر في أي وقت وأن المشاركة في التعديلات الدستورية شرف عظيم لكل المصريين الشرفاء الحريصين علي مصلحة وطنهم وأن مشاركتهم بمثابة رسالة للعالم أجمع بان مصر تعيش في ديموقراطية حقيقة وأن الشعب المصري هو الوحيد القادر على صناعة مستقبلة.


وتفقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ سوهاج، ظهر اليوم، عددًا من لجان الإستفتاء على التعديلات الدستورية، بمدينة سوهاج لليوم الثالث على التوالي.

وأوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة سوهاج أن الجولة بدأت بتفقد لجان الإستفتاء بمدرسة الحديثة بنات الإعدادية بمنطقة الشبان المسلمين، ثم توجه الى مدرسة سوهاج الثانوية بنات، ومدرسة الدكتور طه حسين الإبتدائية المشتركه بمدينة ناصر، مشيرًا الى أن السيد المحافظ أشاد بوعي المرأة السوهاجية وأبناء سوهاج بشكل كبير، في التصويت على الاستفتاء.

وذكر المتحدث الرسمي لمحافظة سوهاج أن المحافظ اطمأن على الأعمال التأمينية للاستفتاء، ومستوى الخدمات العامة بمحيط مقرات اللجان، وسير العملية الإنتخابية، وإقبال المواطنين للإدلاء بأصواتهم في اليوم الثالث والأخير، موجهًا بتوفير كافة سبل الراحة لهم، ولجميع عناصر التأمين في عملية الإستفتاء على التعديلات الدستورية.

وقال "التوني" إن غرفة العمليات الرئيسية بالديوان العام منعقدة على مدار الساعة وتتابع لحظة بلحظة سير العملية الإنتخابية إلى جانب غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن، مؤكدًا أن الغرفة لم تتلقي أي أحداث سلبية خلال اليومين الماضيين.

وتناشد محافظة سوهاج المواطنين بالمشاركة في الاستفتاء على بعض مواد الدستور، لأنه واجب وطني أصيل لكل مواطن.

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية في محافظات جمهورية مصر العربية، على مدار اليومين الماضيين، إقبالًا كثيفًا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، ومن المقرر أن ينتهي التصويت داخل مصر اليوم الإثنين.

وأغلقت لجان المصريين بالخارج، في 140 مقرًا للاستفتاء في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه جرى طبع بطاقات التصويت بعدد مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين.

وأوضح نائب رئيس الهيئة أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء 15 ألفا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرا إلى أن هناك 4015 قاضيا احتياطيا سيتم الدفع بهم في حالة الطوارئ، ويقدر عدد اللجان العامة بـ 368 لجنة، والفرعية بـ13 ألفا و919 لجنة.

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.