موثق قناة السويس لـ "الفجر": قلت نعم من أجل استقرار الوطن واستكمال الإنجازات التاريخية (صور)

محافظات

بوابة الفجر

أدلى هانى عبد الرحمن موثق قناة السويس الجديدة، بصوته علي استفتاء التعديلات الدستورية 2019، فى لجنة مدرسة أبو بلح الإعدادية قبل إغلاق اللجنة بدقائق.

وقال موثق قناة السويس، في تصريحات صحفية خاصة لـ " الفجر" انه خروج جميع طوائف الشعب المصري الي لجان الاستفتاء جاء بسبب خوف المصريين على استقرار مصر بعد سبع سنوات عجاف وبعد ثورتى يناير و30 يونيو وقبل تولى السيسي الحكم وانطلاقه بنهضة حقيقية شاملة فى كل المجالات ومشروعات تاريخية لم تحدث فى مصر منذ محمد على دون مبالغة وعلى ارض الواقع، بالإضافة الى أدراك المصريين جميعا خطورة المرحلة الحالية التى تموج بها المنطقة العربية والعالم بالفتن والمؤامرات وعودة الاستعمار الجديد.

وكشف هانى، انه اختار نعم للتعديلات الدستورية، مؤكدًا أن التعديلات لم تمس من قريب أو بعيد الفترتين الرئاسيتين لأى رئيس ولكن كان الأمر متعلقا بالمدة من 4 إلى 6 سنوات ومنح الرئيس الحالى الحق فى الترشح فترة واحدة بعد التعديل، بالإضافة الى تعيين نائب للرئيس وهم من اهم المكاسب فى التعديلات.

وأكد عبدالرحمن، أنه شارك فى توثيق مشروع قناة السويس الجديدة وشاهد كيف يتحول المستحيل الى واقع تحت قيادة السيسي والقوات المسلحة وحفر القناة فى عام واحد وانبهار العالم بمشهد جمع المصريين 64 مليار جنيه فى اقل من أسبوع تأكيدا لثقتهم فى الرئيس السيسي الذى يحظى بشعبية كبيرة بين المواطنيين رغم معاناة الناس من فاتورة الاصلاح الاقتصادي الصعبة.

وأوضح موثق قناة السويس، انه كل المصريين يثقون فى قدرة السيسي على العبور بالوطن وحصد ثمار الانجازات والإصلاح الاقتصادي الذى بدأه، لافتا الى ان مشروع محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء واكبر محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية فى أسوان، ومشروعات الطرق وأكثر من 15 مدينة جديدة، والمنطقة الاقتصادية بمنطقة القناة وسيناء، وبدء مشروع التأمين الصحى الشاملة وإصلاح الصحة والتعليم وغيرها من الأحلام التى تحققت تمنح السيسي الحق فى استكمالها من اجل مصر والأجيال القادمة.

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية في محافظات جمهورية مصر العربية، على مدار اليومين الماضيين، إقبالًا كثيفًا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، ومن المقرر أن ينتهي التصويت داخل مصر اليوم الاثنين.

وأغلقت لجان المصريين بالخارج، في 140 مقرًا للاستفتاء في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه جرى طبع بطاقات التصويت بعدد مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين. وأوضح نائب رئيس الهيئة أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء 15 ألفا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرا إلى أن هناك 4015 قاضيا احتياطيا سيتم الدفع بهم في حالة الطوارئ، ويقدر عدد اللجان العامة بـ 368 لجنة، والفرعية بـ13 ألفا و919 لجنة.