"رسائل أهالي الشهداء والرقص على الأغاني وبسالة الجنود" أبرز مشاهد اليوم الثالث من الاستفتاء في قنا

محافظات

بوابة الفجر
Advertisements

شهد محافظة قنا، في اليوم الأخير من الاستفتاء على التعديلات الدستورية، العديد من المشاهد، التي كان أبرزها ارتفاع نسب التصويت، بالاضافة الى نزوح السيدات الى اللجان، وسط تكثيف أمني.

- الأمن يسيطر

حيث كثفت القوات المسلحة وقوات الشرطة في قنا، اليوم الاثنين، من تواجدها أمام المقرات والمراكز الانتخابية البالغ عددها 356 مركز انتخابي و444 لجنة فرعية، في ثالث أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية.
حيث قال اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، استلام المراكز الانتخابية في المحافظة من قبل قوات الجيش والشرطة، استعدادا لتأمين عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية والمقرر لها أيام السبت والأحد والاثنين.

- ثقة كبيرة

وقال اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، في تصريحات خاصة، إن ثقته كبيرة في المواطنين من شعب قنا، مشيرًا إلى أن قوات الجيش والشرطة تكثف من جهودها أمام اللجان الانتخابية.

وأشار الهجان، إلى أن التعديلات تهدف إلى الامن والاستقرار ودفع عجلة التنمية، مشيرًا إلى أن الثقة في وعي المواطن القنائي جديرة بتلك الجموع المتواجدة أمام اللجان الانتخابية.

- أهالي الشهداء

فيما التقى اللواء عبد الحميد محافظ قنا، والدة الشهيد علي عبد الله، ابن قرية المراشدة بمركز الوقف بمقر لجنة مدرسة الشهيد علي عبد الله والذي تم اطلاق اسمه علي المدرسه تخليدا لذكراه مشيرا إلى أن اللجنة شهدت اقبالا كبيرا من قبل المواطنين للادلاء باصواتهم في ثالث ايام الاستفتاء علي التعديلات الدستورية.

وأعرب الهجان، عن اعتزازه وفخره لما لمسه من عزيمة واصرار من ام الشهيد في مواصلة واجبها الوطني في الادلاء بصوتها استكمالا لمسيرة ابنها الشهيد من اجل دعم الاستقرار واستكمال مسيرة التنمية مؤكدا لها أن ما يسطره جنودنا البواسل من أعمال بطولية محل تقدير القيادة السياسية حيث انها تثمن بكل إجلال وتقدير هذه التضحيات التي تعد مصدر فخر واعتزاز ووسام شرف في سبيل رفعة هذا الوطن.

- إقبال بالقرى

فيما شهدت لجان القرى والنجوع في محافظة قنا، إقبالًا كبيرًا من المواطنين الراغبين بالادلاء بأصواتهم خلال ثالث أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وحسب مراقبون للعملية الانتخابية، أكدوا أن نسبة التصويت في لجان القرى أكبر بكثير عن مثيلاتها في بعض لجان المدن، والتي شهدت تزاحمًا في الدقائق الأولى من المارثون الانتخابي.

- بسالة الجنود

فيما رصدت كاميرا "الفجر"، العديد من رجال القوات المسلحة ورجال الشرطة، وهم يساعدون العجائز وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة في رحلتهم الى الادلاء بصوتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بقنا.

حيث وفرت الاجهزة التنفيذية والامنية العديد من الكراسي المتحركة بجميع اللجان الانتخابية، من اجل مساعدة الغير قادرين على الحركة، وكبار السن ووذي الاحتياجات الخاصة وتمكينهم من الدخول والادلاء بصوتهم في هذا العرس الديمقراطي.

- تزايد قبل الغلق

شهدت اللجان الانتخابية في محافظة قنا، منذ قليل، تزايدًا ملحوظًا في أعداد الناخبين، مع قرب غلق الصناديق في آخر أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

حيث احتشدت السيدات والرجال أمام المقار الانتخابية، من أجل التصويت والمشاركة في الاستفتاء، وسط تزايد المواطنين.

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية في محافظات جمهورية مصر العربية، على مدار اليومين الماضيين، إقبالًا كثيفًا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، ومن المقرر أن ينتهي التصويت داخل مصر اليوم الاثنين.

وأغلقت لجان المصريين بالخارج، في 140 مقرًا للاستفتاء في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية، وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه جرى طبع بطاقات التصويت بعدد مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين.

وأوضح نائب رئيس الهيئة أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء 15 ألفا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرا إلى أن هناك 4015 قاضيا احتياطيا سيتم الدفع بهم في حالة الطوارئ، ويقدر عدد اللجان العامة بـ 368 لجنة، والفرعية بـ13 ألفا و919 لجنة.

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.