مقتل 7 أطفال في انفجار عبوة ناسفة شرقي أفغانستان

عربي ودولي

انفجار عبوة ناسفة
انفجار عبوة ناسفة

لقي 7 أطفال مصرعهم في انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون، اليوم السبت، بإحدى القرى النائية في ولاية غزني شرقي أفغانستان.

 

وأفاد بيان صادر عن حاكم الولاية بأنه: "على إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون على قارعة طريق في قرية جمبران بمديرية موقر، استشهد 7 أطفال وأصيب اثنان بجروح".

 

وأوضح البيان أن الانفجار وقع فيما كان الأطفال يلهون في المكان.

 

واتهمت السلطات المحلية بولاية غزني، في سياق البيان، حركة طالبان بالمسؤولية عن سقوط ضحايا مدنيين "عبر استخدام بيوت المواطنين دروعا وتفخيخ الطرق العامة"، فيما لم يصدر حتى الآن أي رد من الحركة.

 

ويسلط الحادث الضوء على الارتفاع المضطرد في أعداد الضحايا المدنيين الذين يلقون حتفهم جراء انفجار عبوات ناسفة وألغام يزرعها مسلحون على مداخل القرى والمدن وعلى الطرق الرابطة بينها كأسلوب رئيسي لاستهداف القوات الأمنية الأفغانية وحلفائها الأجانب.

 

وأظهر تقرير نشرته الأمم المتحدة في أبريل/ نيسان الماضي أن 53 مدنيا قتلوا وأصيب نحو 270 آخرين خلال الربع الأول من العام الجاري، في مختلف أنحاء أفغانستان، بارتفاع نسبته 21% عن الفترة ذاتها من عام 2018.

 

وكان 6 أفغان لقوا مصرعهم أمس الجمعة لدى انفجار لغم زرعه مجهولون على جانب طريق بولاية دايكُندي وسط البلاد.