ليلى عبد المجيد: بيان "هيومن رايتس" حول "مرسي" يهدف لإثارة البلبلة

توك شو

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

علقت الدكتورة ليلى عبد المجيد، عميد كلية الإعلام الأسبق، على تشكيك منظمة "هيومن رايتس ووتش" في أسباب وفاة محمد مرسي، قائلة: "هذه المنظمة تعمل بشكل سياسي، وتعتمد في بيانتها على الانطباعات والأكاذيب، وهذا الأمر غير متعارف عليه بين المنظمات الحقوقية".

وتابعت "عبد المجيد"، خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "اكسترا نيوز"، مساء الثلاثاء، أن قطر تقوم بتمويل هذه المنظمة لنشر بعض الأكاذيب والشائعات حول مصر، مشيرًا إلى أن بيان المنظمة حول أسباب وفاة محمد مرسي لم يعتمد على أي مصادر، أو معلومات موثقة، ويهدف إلى إثارة البلبلة.

وأشارت إلى ضرورة تقديم شكوى للأمم المتحدة ضد هذه المنظمة، والتحقيق في مصادر تمويلها، خاصة أنها تعمل بشكل لا يتسق مع حقوق الإنسان.

هذا وأصدرت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر بيانا للرد على تغريدات لسارة ليا واتسون المسؤولة في منظمة هيومن رايتس ووتش التي اتهمت الحكومة المصرية بالتسبب في وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي.

وقالت الهيئة في البيان المنشور على موقعها الإلكتروني، إن هيومن رايتس ووتش، تواصل "تدوير الأكاذيب" و"تستبق الأحداث بدوافع سياسية".

وقال بيان الهيئة إن "المعلومات الوحيدة الموثوقة التي صدرت في وفاة مرسي كانت البيان الذى أصدره السيد النائب العام، الذي تضمن الملابسات الأولية المتعلقة بالوفاة".