الحكومة العراقية تحتجز الآلاف في ظروف مهينة

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

تنتقد إحدى المنظمات الدولية الرائدة في مجال حقوق الإنسان الحكومة العراقية لاحتجازها الآلاف من السجناء، بمن فيهم الأطفال، في ظروف مهينة و"غير إنسانية".

تشير هيومن رايتس ووتش إلى الاكتظاظ الشديد في مرافق الاحتجاز قبل المحاكمة في محافظة نينوى شمال العراق، حيث يُحتجز معظم السجناء بتهم تتعلق بالإرهاب.

و صرحت في بيان اليوم الخميس، ان سعة المراكز الثلاثة مجتمعة تبلغ 2500 شخص كحد أقصى وتحتجز حوالي 4500 متهم، مشيرة الي انه ليس لديهم مكان للاستلقاء ولا توفر لهم سلطات السجن مراتب.

أما لاما فقيه، القائم بأعمال مدير الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، فقال إن على العراق واجب ضمان أن يكون المعتقلون لائقين بما يتماشى مع المعايير الدولية.

يحتجز العراق أعدادًا كبيرة من المحتجزين للاشتباه في صلتهم بتنظيم الدولة الإسلامية.