الرئيس النيجيري يدين الهجوم المميت على مركز المهاجرين في ليبيا

السعودية

بوابة الفجر
Advertisements

أدان الرئيس النيجيري محمد بوهاري بشدة الغارة الجوية القاتلة على مركز للمهاجرين بالقرب من العاصمة الليبية طرابلس، واصفا إياها بأنها "غير إنسانية وشريرة وقاسية على أشخاص لا حول لهم ولا قوة وعزل".

ووفقًا لما ذكرته السلطات الصحية في ذلك البلد أصابت الغارة الجوية مركزًا للمهاجرين في وقت متأخر من يوم الثلاثاء في إحدى ضواحي طرابلس، مما أسفر عن مقتل 40 شخصًا على الأقل.

وقال بوهاري، الذي دعا إلى إجراء تحقيق دولي، إن الذين يقفون وراء وفاة وإصابة العشرات من المهاجرين يجب أن يواجهوا العدالة.

كما قالت المنظمة الدولية للهجرة يوم الأربعاء إن بعض النيجيريين كانوا من بين 40 شخصًا قُتلوا في تلك الغارة الجوية دون أن يكشف عن العدد الدقيق.

وأشار بوهاري إلى أن الهجوم المؤسف هو دعوة للاستيقاظ للفصائل المتحاربة في ليبيا والمجتمع الدولي لاستعادة السلام والاستقرار بسرعة في البلد المحاصر.

وتعتبر ليبيا هي مكان المغادرة الرئيسي للمهاجرين غير الشرعيين من الدول الإفريقية والعربية الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا عن طريق البحر، لكن الكثير منهم أوقفوا من قبل حرس السواحل الليبي بتمويل من الاتحاد الأوروبي واحتجزوا في مراكز الاحتجاز في ليبيا.