الرئيس الصومالي يتنازل عن الجنسية الأمريكية

عربي ودولي

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements


صرح مكتب الرئيس الصومالي، أنه تخلى عن جنسيته الأمريكية لكن لم يتضح على الفور سبب ذلك.

وجاء في بيان نُشر على موقع تويتر اليوم الخميس، أن الرئيس محمد عبد الله محمد اتخذ القرار طوعًا بمشاركة محامين، مشيرا إلي أن الدستور الصومالي يسمح بالجنسية المزدوجة بعد فرار الكثير من البلاد، التي عصفت بها الحرب لفترة طويلة.

عاش "محمد" لسنوات عديدة في الولايات المتحدة، حيث عمل مسؤولًا في وزارة النقل بولاية نيويورك في بوفالو قبل انتخابه رئيسًا للصومال في فبراير 2017.

خلال الفترة التي قضاها في منصبه، زادت الولايات المتحدة من الغارات الجوية بشكل كبير ضد جماعة الشباب المتطرفة المتمركزة في الصومال، وأعادت تأسيس وجودها الدبلوماسي في الصومال.