أستاذ آثار يكشف خطة ومسار نقل مومياوات ملكية لمتحف الحضارة بالفسطاط

توك شو

 الدكتور أحمد بدران
الدكتور أحمد بدران
Advertisements

قال الدكتور أحمد بدران، أستاذ الآثار بجامعة القاهرة، إن مشروع تطوير القاهرة يهدف لإخراج الوزارات والمصالح الحكومية منها ونقلها للعاصمة الإدارية الجديدة؛ حتى تقوم القاهرة بدورها الثقافي والتراثي والحضاري والأثري المعهود للقاهرة التاريخية القديمة.

وأضاف "بدران"، خلال حواره ببرنامج "8 الصبح" على فضائية "dmc"، اليوم الخميس، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أوصى بعمل احتفال يليق بنقل مومياوات الملوك الموجود بالمتحف المصري بميدان التحرير لمتحف الحضارة الموجود بالفسطاط، والذي يعرض تاريخ الحضارة الإسلامية في كافة العصور، موضحًا أنه سيتم نقل 22 مومياء ملكية بينهما 16 مومياء معروضة بالمتحف المصري، و6 مومياوات موجودة بالمخازن.

ونوه، إلى أن مسار نقل المومياوات المقترح من المتحف المصري إلى شارع القصر العيني الجديد، ثم إلى الفسطاط ثم إلى داخل متحف الحضارة، موضحًا أن عرض المومياوات سيكون ترويجي متميز وليس تقليدي، للترويج السياحي لهذا المتحف الذي تم افتتاحه جزئيًا عام 2017، حيث سيتم وضع جميع المومياوات بالدور الأرضي بقاعات عرض متجاورة وعرض تاريخي للأسر الحاكمة، مع وضع بعض القطع الأثرية التي خرجت من الحفائر مع هذه المومياوات.