وزير شئون مجلس النواب يعلن نتائج أعمال لجان تلقى رغبات تعويضات أهالى النوبه فى لقاءه مع الصحفيين بأسوان

محافظات

بوابة الفجر
Advertisements

فى إطار زياراته الميدانية لمحافظة أسوان لمتابعة الجهود المبذولة للوفاء بحقوق أهالى النوبة ممن لم يسبق تعويضهم من متضررى بناء وتعلية خزان أسوان، وأيضًا إنشاء السد العالى وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى التى أصدرها فى يناير 2017 خلال المؤتمر الوطنى الثانى للشباب بأسوان أعلن المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب عن وصول عدد المتقدمين فى لجان تلقى الرغبات فى الفترة من 25 يونيو وحتى 20 أغسطس الماضى إلى 6350 متقدم من إجمالى المستحقين  11 ألف و716 مستحق وذلك بنسبة 55 % حيث أنه كانت هناك 4 رغبات للمتقدم شملت مساكن أو أراضى زراعية أو تعويض مادى أو خطة مستقبلية للدولة فى تنمية الصعيد، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى لوزير شئون مجلس النواب واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان للإعلان عن حصيلة ما تم من جهود على مدار الشهرين الماضيين. 



حيث حضر فعاليات المؤتمر اللواء سعيد حجازى نائب المحافظ واللواء خالد جمعة السكرتير العام المساعد للمحافظة، بجانب يس عبد الصبور عضو مجلس النواب عن دائرة نصر النوبة، وأوضح الوزير بأن إجمال عدد المتقدمين للحصول على التعويضات السكنية وصل إلى 1640 منهم  1317 رغباتهم تعويض نقدى و264 وحدات سكنية داخل وخارج أسوان و59 خطة مستقبلية، بينما وصل عدد المتقدمين فى التعويضات الزراعية إلى 2573 مواطن منهم 423 كانت رغباتهم تعويض نقدى و2150 أراضى زراعية بمنطقتى خور قندى ووادى الأمل، بالإضافة إلى 24خطة مستقبلية، وأخيرًا بالنسبة لتقنين المساكن لمتضررى خزان أسوان وصل عدد المتقدمين إلى 2196 متقدم. 



وفى كلمته أشاد المستشار عمر مراون بالجهود المتواصلة التى قام بتنفيذها على أرض الواقع المسئولين بالمحافظة برئاسة اللواء أحمد إبراهيم وشهدت متابعة مستمرة من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء حيث ترجع كل هذه الجهود إلى الإستعداد والتجهيز الجيد المسبق من كافة الأجهزة لتظهر هذه الصورة الحضارية من آلية ومنظومة عمل متكاملة توافر فيها كافة أسباب النجاح نظرًا لجدية الحكومة فى تسليم التعويضات بعد مرور عقود بفضل توجيهات القيادة السياسية.


، مؤكدًا على أنه لتقديم المزيد من التسهيلات أمام المواطنين للإدلاء برغباتهم بكل حرية وشفافية فى أقل وقت ممكن وبأسلوب منظم ونتيجة لزيادة الإقبال على لجان التعويضات تم مد فترة تلقى الرغبات أكثر من مرة لتصل لنحو شهرين إستجابة لمطالب أهلنا من أبناء النوبة حيث تعمل حاليًا مجموعة عمل برئاسة المستشار ضياء عابد مستشار وزارة  شئون مجلس النواب لتنفيذ الرغبات وتسكين الأسماء وفقًا للأربع رغبات فى أماكنهم لإستخراج العقود لها على حسب رغبة كل مستحق ومن المقرر أن تنتهى اللجنة من أعمالها فى 5 سبتمبر ليعقب ذلك إعلان الأسماء النهائية للمستحقين فى 6 سبتمبر القادم، ثم يعقبه عمل لجنة التظلمات لمدة 5 أيام وهى لجنة تضم جميعها كوكبة من المستشاريين وذلك تمهيدًا لعودة الحقوق لأهلها من خلال إحتفالية كبرى تتضمن تسليم التعويضات ومستنداتها. 



وأشار عمر مراون إلى أنه بالنسبة للأراضى التى سيتم تمليكها لمتضررى خزان أسوان يوجد من بينها أراضى طرح النهر حيث سيتم إعطائها للمقيمين عليها بنظام حق الإنتفاع إلى الأبد ولاسيما أن القانون لا يجيز لمثل هذه الأراضى تمليكها حيث يحق للمنتفع كما لو كان مالك أن يورثها ويستغلها فى البيع والشراء والتأجير والتوسع الرأسى ولا نية لإستردادها على الإطلاق. 


ومن جانبه أوضح اللواء أحمد إبراهيم بأن التسهيلات والتيسيرات التى تم تقديمها من خلال لجان تلقى رغبات تعويضات أهالى النوبة تعكس حرص الحكومة على الوفاء بهذه الحقوق على الوجه الأكمل، كما أنها جاءت لترجمة ما قامت به لجنة وزارة العدل من حصر للمستحقين من أجل إستكمال حصولهم على التعويضات بهذا الشكل المثالى. 



مشيرًا إلى أن المحافظة قامت بتسخير جميع إمكانياتها وأجهزتها التنفيذية لتنفيذ هذه التكليفات الرئاسية على أعلى مستوى أمام المستحقين للتعويضات من أجل إبداء رغباتهم حيث تم تكليف اللجان بالعمل خلال أيام الأجازات والعطلات الرسمية، علاوة على مد فترة تلقى الرغبات أكثر من مرة بدأت من 25 يونيو وحتى 15 يوليو، ثم من 16 يوليو وحتى 31 يوليو، وأخيرًا من واحد إلى 20 أغسطس، مع متابعة عملها من خلال لجان قامت بالمرور الميدانى عليها من قبل المسئولين بالمحافظة، فضلًا عن القضاء على التعقيدات الروتينية فى قبول المستندات للتسهيل على المستحقين، وبالتوازى مع ذلك فمن المقترح أن يتم فتح الباب لمرحلة ثانية عقب الإنتهاء من تسليم المرحلة الحالية حتى يتسنى حصول كافة المستحقين على حقوقهم التى أقرتها الدولة بالشكل المطلوب، وفى نفس السياق وجه النائب ياسين عبد الصبور شكره لرئيس الجمهورية والحكومة والمحافظة على ما تم إنجازه خلال العامين الماضيين سواء من لجان الحصر أو لجان تلقى رغبات تعويضات النوبيين وهو الذى يؤكد على جدية وصدق الدولة فى تلبية هذه الحقوق، لافتًا إلى أهمية تلافى أى سلبيات شهدتها هذه المرحلة فى المرحلة التالية ومنها توفير أكثر من منفذ لهيئة المساحة المصرية فى القاهرة وأسوان لإنهاء إجراءات مستندات الملكية، والجدير بالذكر بأن المستحقين للتعويضات من أبناء النوبة يصل عددهم إلى 11 ألف و716 مستحقًا منهم 3851 مستحق لتعويض المتضررين من بناء وتعلية خزان أسوان والمطلوب تقنين الأراضى المقامة عليها مساكنهم مجانًا فى 15 منطقة بمدينة أسوان، بجانب 4758 مستحقًا للتعويضات الزراعية  علاوة على ذلك هناك 3107 مستحقًا للتعويضات السكنية حسب رغبة المستحق سواء داخل المحافظة أو بمحافظات أخرى أو بتعويض مالى بواقع 225 ألف عن المسكن.