رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء: الدولة تمتلك أكبر عدد لمنافذ البيع في الشرق الأوسط

الاقتصاد

محمود عسقلاني
محمود عسقلاني
Advertisements

قال محمود عسقلاني، رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، إن الدولة تهدف من خلال مشروع جمعيتي، تشغيل عدد كبير من الشباب، والانتشار بشكل أفقي في أماكن لم تكن موجودة بها من قبل.

وأضاف "عسقلاني"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "همزة وصل"، المذاع على فضائية "النيل للأخبار"، مساء الثلاثاء، أن الدولة من خلال المنافذ الاستهلاكية ومنافذ جمعيتي، تمتلك أكبر منافذ بيع في الشرق الاوسط، وهذا يعطي الدولة فرصة في خفض الأسعار عند ارتفاعها.

وتابع أن وجود منافذ جمعيتي في أماكن جديدة، يرسل رسالة من الدولة للشعب مفادها: "نقف بجانبكم"، مضيفًا أن أي شاب يتقدم لافتتاح منفذ لجمعيتي عليه أن يتوفر لديه مكان لا يقل مساحته عن 30 مترًا.

هذا وكشف الدكتور أحمد كمال، معاون وزير التموين والتجارة الداخلية، ومسؤول مشروع جمعيتي، خلال تصريحات صحفية سابقة، تفاصيل تشغيل المرحلة الثالثة لمشروع جمعيتي بعد الانتهاء من المعاينات، قائلًا إن مشروع جمعيتي له 3 أهداف رئيسية؛ توفير فرص عمل للشباب، وزيادة عدد المنافذ السلعية التابعة لوزارة التموين، وتوفير السلع بأسعار مناسبة.

وأضاف "كمال"، أن المشروع له 3 مراحلة أساسية، لافتًا إلى أنه تم فتح أكثر من 4120 منفذ لجمعيتي على مستوى الجمهورية.

وأوضح أنه منذ إعلان وزير التموين بدء المرحلة الثالثة للمشروع تلقوا حوالي 8 آلاف طلب من الشباب بنظام التمويل الذاتي، لافتًا إلى أنهم قاموا بعمل خريطة احتياجات بالتعاون بين شركتي الجملة والمجمعات ومديريات التموين لتحديد الأماكن الأكثر احتياجًا، وتم تحديد احتياجات لـ1500 منفذ.

وتابع معاون وزير التموين والتجارة الداخلية، ومسئول مشروع جمعيتي، أنه من المتوقع فتح المنافذ اعتبارًا من ديسمبر 2019، موضحًا أن وزارة التموين تستهدف أن يكون لديها أكبر شبكة توزيع للمنافذ، والتي تساهم في ضبط الأسعار والأسواق.

وأشار إلى أن شباب من الجنسين تقدموا لهذا المشروع، موضحًا أن القبول يتم بناءً على الشروط التي وضعتها وزارة التموين، لافتًا إلى أنه تم الموافقة على ألف طلب من المتقدمين لمشروع جمعيتي، مؤكدًا أن وزير التموين كان حريصًا على استقبال طلبات التقدم من الشباب.

وتسعى وزارة التموين والتجارة الداخلية، لإنجاز الانتهاء من المعاينة لمنافذ المرحلة الثالثة من مشروع جمعيتي والتي تشمل 1500 منفذًا، بجانب 4500 آخرون تم افتتاحهم بالمرحلتين الأولى والثانية؛ ليصل عدد المنافذ بمختلف أنحاء الجمهورية إلى 6 آلاف منفذ لمشروع جمعيتي. 

وتستعرض "الفجـر" كافة الأرقام الخاصة بمشروع "جمعيتي"، والذي يأتي في إطار خطة وزارة التموين لتوفير السلع وإتاحتها بأسعار مناسبة والسيطرة على الأسواق من خلال تكثيف المعروض. 

- تنتشر منافذ جمعيتي في نحو 23 محافظة.
- 4500 منفذ داخل الخدمة.
- 1500 منفذ سيتم افتتاحهم.
- مساحة المنفذ ما بين 30-50 متر.
- 500 متر أقل مسافة بين المنافذ المتجاورة.
- يشترط في سن المالك أن يكون ما بين 21-40 عامًا.
- المنفذ الواحد يوفر 8 فرص عمل. 
- أسعار مخفضة بنسبة 20-30%. 

وقررت وزارة التموين، في منشور رسمي، بعدم جواز توكيل البقال التمويني بمنافذ مشروع جمعيتي شخصًا غيره في تشغيل وإدارة محله أو التنازل عن ملكيته، وذلك طبقًا للقرار الوزاري رقم 238 لسنة 2018.كما نص القرار، بمنع أي شخص أن يعمل مديرًا مسؤولًا عن المحل التمويني أو أن يكون نائبًا أو وكيلًا في إدارته قبل الحصول على ترخيص بذلك من مديرية التموين المختصة.و خاطبت التموين، بذلك مديري مديريات الوزارة وشركتي الجملة العامة والمصرية وشركتي المجمعات الإستهلاكية؛ لتفيذ التعليمات المنصوص عليها.