5957 منتفعة خلال اليوم الأخير بحملة "حقك تنظمي"

محافظات

بوابة الفجر
Advertisements

صرح اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، أنه تم تقديم الخدمة الطبية لعدد 5957 سيدة خلال فعاليات اليوم الرابع من الحملة القومية لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، "حقك تنظمي" والتى تم إطلاقها بمدن (قوص، نقاده، قفط، قنا، نجع حمادى) كمرحلة أولى خلال الفترة من 8 إلى 12 سبتمبر الجارى.

أوضح الهجان انه تم تقديم وسائل تنظيم الأسرة لعدد 3938 سيدة منهن ٤٤٣ حالة جديدة كما تم تقديم خدمات طبية أخرى للمترددين على عيادات الحملة الثابتة والمتنقلة، شملت عمل سونار لعدد ١٦٥ سيده ومتابعة حمل لعدد ٥١٥ حالة وإجراء كشف نساء لعدد ١٦٠ سيدة.

كما تم إجراء فحوصات متنوعة لعدد ١٥٣ سيده اخرى فيما تم تقديم المشوره الطبية لعدد ٩٩٩ حالة مؤكدا على أن جميع خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية والأدوية يتم تقديمها للمنتفعات مجانا.

ومن جانبه ذكر الدكتور رمضان الخطيب أن هذه الحملة تأتى فى إطار تنفيذ توجيهات الدكتورة هاله زايد وزيرة الصحة والسكان، بشأن وصول خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية لجميع السيدات لما لها من مردود إيجابى على صحة الأم والطفل ورفع وعى المجتمع ومن ثم توفير حياه كريمة لجميع أفراد الأسرة.

جدير بالذكر أنه انطلقت الأحد الماضي، بمحافظة قنا، أولى الحملات التنشيطية لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية تحت شعار "حقك تنظمي" لتقديم خدمات ومعلومات تنظيم الاسرة بالمجان في مدن وقرى المحافظة.

وقال اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا، إن ذلك يأتي ضمن مبادرة "أيامنا أحلى" التي يتم تنفيذها تحت رعاية الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان.

- مراحل التنفيذ

وأوضح محافظ قنا أنه سيتم تنفيذ الحملة تحت إشراف قطاع السكان وتنظيم الأسرة وذلك على مرحلتين الأولى تشمل مدن (نجع حمادي، قنا، نقاده، قفط، قوص) خلال الفترة من 8 إلى 12 سبتمبر الجاري.

وأضاف أن المرحلة الثانية تشمل مدن (أبوتشت، فرشوط، دشنا، الوقف) خلال الفترة من 15 إلى 19 سبتمبر الجاري مؤكدا على ان الحملة تستهدف نشر وتقديم خدمات ووسائل تنظيم الأسرة مجانا بجميع مراكز وقرى المحافظة لاسيما المناطق التي لا تتوافر فيها تلك الخدمات بدرجة كافية وتوعية الأسر بأهمية استخدام وسائل تنظيم الأسرة.

- مردود إيجابي

وأضاف أن هذه الحملة تأتي في إطار توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بضرورة وصول خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية كحق مكفول لجميع المواطنين لما لها من مردود إيجابي على صحة الأم والطفل ورفع وعى المجتمع وزيادة الطلب على خدمات تنظيم الأسرة ومن ثم خفض معدلات الإنجاب بما ينعكس بشكل مباشر على تحقيق التنمية الشاملة وتحسين الخدمات المقدمة ورفع جودة الحياة للمواطن المصري.