Advertisements

انطلاق تدريب النظام المتطور للثانوية العامة بدمياط (صور)

بوابة الفجر
أكد "السيد أحمد سويلم" وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، أنه انطلقت اليوم الأربعاء، ولمدة يومان، تدريبات المرحلة الثانوية على النظام المطور.

وأضاف "سويلم"، إنه قام بالتدريب المعلمين الذين سبق تدريبهم من قبل الوزارة بالمدينة التعليمية، واستهدف خلال التدريبات 1685 معلم على مستوى المحافظة يتم تدريبهم على المناهج الجديدة مضيفا ان التدريب يتم في 60 قاعة علي مستوى الادارات التعليمية تحت اشراف السيد وكيل المديرية واللجنة التنفيذية العليا وادارة التعليم الثانوى وادارة التدريب ومركز التطوير التكنولوجي وموجهي عموم المواد.

وأشار "وكيل الوزارة" ان التدريبات تشمل على برنامج دمج التكنولوجيا في التعليم وآليات نظام التقويم في المرحلة الثانوية.

وكانت مديرية التربية والتعليم قد انتهت رسميًا من المرحلة الأولى من التدريبات المعتمدة لتأهيل المعلمين على نظام التعليم الجديد، حيث انتهت من تدريب كافة معلمات مرحلة رياض الأطفال على استراتيجيات تدريس المنهج التكاملى متعدد التخصصات، إلى جانب الانتهاء من تدريب معلمى الصف الأول الابتدائي على استراتيجيات تدريس المنهج التكاملى، وجارى استكمال تدريب معلمي الصف الثاني لمادتي اللغة العربية والرياضيات، بالاضافة الى الانتهاء من تدريب معلمى اللغة الإنجليزية للصف الأول الابتدائي على استراتيجيات تدريس المنهج الجديد فى اللغة الإنجليزية.

يذكر ان عدد من المدرسين، اعتصموا اليوم الأربعاء، في مقر إدارة الزرقا التعليمية اعتراضا منهم على صدور قرار بنقلهم الي أماكن بعيدة في المحافظة ونقلهم الي إدارات تعليمية أخرى.

وطالب المدرسين بالعدول عن قرارات نقلهم، واعادتهم مرة أخرى لمدارسهم.

أكد "السيد أحمد سويلم"وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، أنه خلال اجتماعه بنقيب معلمي مركز الزرقا طارق عيسى لبحث بعض المشكلات التي تواجه المعلمين، قرر أن يتم تخصيص أتوبيسات لنقل المعلمين المنتدبين لسد العجز من إدارة الزرقا التعليمية إلى إدارة كفر سعد وكفر البطيخ التعليمية وذلك حرصا على ابنائنا الطلاب وانضباط العملية التعليمية ولتخفيف العبء على المعلمين.

وأضاف سويلم في تصريحات له ان هناك خطة لتحقيق إنضباط العملية التعليمية وتخفيف العبء عن المعلمين المنتدبين لسد العجز للعام الدراسي الجديد.

يذكر ان خطة تحقيق الانضباط، تنقسم الي شئون المعلمين والطلاب ومنها ما يخص المبنى المدرسي ومنها ما يخص إجراءات ضبط العملية التعليمية، وضرورة توفير بيئة تعليمية آمنة للمعلم والمتعلم والانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة والشاملة بالمدارس، من ناحية الأفنية والطرقات والزجاج ودورات المياه والأسوار والمقاعد وحجرات الأنشطة والإضاءة وقاعات الدراسة، وتفعيل غرف مصادر التعلم للطلاب المدمجين داخل المدارس الحكومية.