الانتخابات الإسرائيلية.. النتائج الأولية تُشير إلى انتصار الأحزاب العربية.. ونتنياهو في خطر

تقارير وحوارات

نتنياهو
نتنياهو

يواجه بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، أزمة حقيقية، وخطر يهدد مستقبله السياسي ومستقبل حزبه بعد تراجع المقاعد التي حصل عليها حزب الليكود في انتخابات الكنيست الإسرائيلي، الثانية والعشرين والتي أجريت مؤخرًا.

نتائج الانتخابات
فشل بينامين نتنياهو، في الحصول علي الأغلبية في انتخابات الكنيست، هو ما يجعل تشكيل حكومة إسرائيل القادمة حكومة توافقية، كشفت النتائج الأولية لانتخابات، أن معظم الأصوات الانتخابية ذهبت إلى أحزاب اليمين المتطرف بالإضافة نسبة ضئيلة حصلت عليها الأحزاب العربية.

يضم البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) 120 مقعد، يحصل حزب الأغلبية الذي يفوز بأكبر عدد من المقاعد علي فرصة لتشكيل الحكومة، مع تساوي عدد المقاعد التي فاز بها حزبين متنافسين، يتم تشكيل حكومة الائتلاف الحاكم التي يجب أن تكسب ثقة 61 عضو برلماني على الأقل.

فقد تراجعت مقاعد حزب الليكود (حزب نتنياهو) إلى 31 مقعدا، وحصل حزب أزرق أبيض، علي 33 مقعد، كسبت القائمة العربية المشتركة 12 مقعدا لتسجل بذلك عددا غير مسبوق في تاريخ الأحزاب العربية في الكنيست الإسرائيلية وهو ما يعني تشكيل حكومة مشتركة بثقة 61 عضو بالكنيست.

وحسب مؤشرات استطلاعات لآراء الناخبين من أمام صناديق الاقتراع، والتي بثتها القناة الـ13 في التلفزيون الإسرائيلي، كانت النتائج على النحو الاتي : حصل حزب أزرق أبيض (بزعامة غانتس) علي 32 مقعدا، كسب الليكود (بزعامة نتانياهو) 31 مقعدا، فازت القائمة العربية المشتركة 12 مقعدا، حققت قائمة إسرائيل بيتنا (بزعامة ليبرمان) 10 مقاعد،.

حصل اتحاد أحزاب اليمين (يمينا) على 7 مقاعد،  كسب يهدودت هاتوراة 8 مقاعد، حققت حركة شاس لليهود الشرقيين 9 مقاعد، وفاز المعسكر الديمقراطي ب5 مقاعد، حصل حزب العمل 5 مقاعد.

لم الشمل
يعلم بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، انه لم يشكل حكومة ليكودية خاصة، وعليه القبول بحكومة وحدة وطنية يمنية بالتعاون مع حزب  يمينية، قد سارع نتنياهو إلي جمع شمل اليمين الاسرائيلي بعيد عن الاحزاب العربية.

قال نتنياهو، في كلمة أمام أنصاره في تل أبيب بعد انتهاء الانتخابات، اليوم الأربعاء "تحتاج إسرائيل إلى حكومة صهيونية وقوية، لايمكن أن تكون حكومة معتمدة علي احزاب عربية تكره الصهيونية وتمجد المنظمات الارهابية، نريد حكومة ملتزمة تجاع يهودية الدولة، علينا الانتظار حتي ظهور النتائج النهائية"

يتوقع الخبراء، أن تكون هذه الانتخابات هي الأخيرة في تاريخ نتنياهو السياسي بسبب فشله في الفوز بالاغلبية، بالإضافة إلى اتهامات الفساد التي طالته، كان حلم الفوز بهذه الانتخابات آخر أمل له.

يحض على الكراهية
حظر موقع "فيسبوك" برنامج المحادثة الآلية عن حساب حزب الليكود اليميني، لانتهاكه قواعد الانتخابات،حيث نشر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن المحادثة الآلية مصممة لمحاكاة المحادثات البشرية عن طريق السمع أو الكتابة

ردت شركة فيسبوك، بأنها تعمل مع هيئة الانتخابات في كافة أنحاء العالم لحماية نزاهة الانتخابات، تنص سياسات الفيسبوك على أن مطوري البرامج التابعين للدولة مطالبون بالالتزام بكافة القوانين المطبقة في البلد المتاح به التطبيق لذلك حجبنا المحادثة لانها تنتهك القانون الاسرائيلي في الصمت الانتخابي لحين غلق لجان الانتخابات، ورد نتانياهو في مقطع مصور على وسائل التواصل الاجتماعي،  " يمسكون بمطرقة تزن  100كيلو جرام، ضربوا بها حزب الليكود، أغلقوا وسائل الاتصال مع ناخبينا".

كما أغلق الفيسبوك صفحة رئيس الوزراء الإسرائيلي لمدة 24 ساعة، الأسبوع الماضي، بسبب منشور يحض على الكراهية تجاه العرب، ودعا بنيامين الناخبين اليهود في إسرائيل إلى منع ظهور حكومة إسرائيلية تضم عربا "يريدون تدميرنا جميعا"، وتنصل رئيس الوزراء من الأمر، قائلا إنه يعود لخطأ ارتكبه أحد العاملين في الصفحة.

الحكومة الجديدة
أعلن الجنرال بيني غانتس المنافس لنتنياهو ورئيس حزب أزراق أبيض،  إنه يعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية، كما توجه غانتس بالإشادة لحزبه في الانتخابات الحالي  .

أضاف غانتس، في خطاب موجه لحزبه في تل أبيب، "علينا الانتظار لإعلان النتائج النهائية لكن الأمور تسير لصالح مهمتنا" قد أظهرت استطلاع أراء الناخبين بعد الخروج من الانتخابات، و أن حزب "أزرق أبيض" متقدم على حزب ليكود اليميني بزعامة نتنياهو في انتخابات متقاربة للغاية.

حكومة ليبرالية
حث أفيغدور ليبرمان وزير الدفاع الإسرائيلي السابق ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا، علي تشكيل حكومة وحدة وطنية ليبرالية موسّعة تضمّ الليكود وحزب "أزرق أبيض".

وأضاف ليبرمان في حديث تلفزيوني من مقرّ حملته الانتخابية، أنّ "موقفنا واحد قبل وبعد الانتخابات وهو تشكيل حكومة وطنية واسعة أفضل من حكومات تضم العرب" .