خادم الحرمين يتلقى برقية تهنئة من أمير الكويت بمناسبة اليوم الوطني

السعودية

بوابة الفجر
Advertisements

تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية تهنئة من أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 للمملكة.

وأشاد أمير الكويت بما تشهده المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من نهضة تنموية بارزة وانجازات حضارية شملت مختلف المجالات عززت من المكانة الإقليمية والدولية الرفيعة التي تتبوؤها، سائلًا المولى تعالى أن يديم على اخيه خادم الحرمين الشريفين موفور الصحة وتمام العافية وان يحقق للمملكة وشعبها الكريم المزيد من الرقي والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.

ونوه سموه، نقلا عن "واس"، بعمق أواصر العلاقات التاريخية الوطيدة والراسخة وعلى عرى الروابط الأخوية التي تجمع القيادتين والشعبين الشقيقين.

كما تلقى خادم الحرمين الشريفين برقيتي تهنئة مماثلتين من سمو نائب أمير دولة الكويت وولي العهد سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، مشيدين بالعلاقات التاريخية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين وبما حققته المملكة من إنجازات تنموية شملت كافة الميادين.


وتحتفل المملكة العربية السعودية، باليوم الوطني لتوحيد المملكة في 23 سبتمبر من كل عام، حيث يعود هذا التاريخ إلى المرسوم الملكي الذي أصدره الملك عبد العزيز برقم 2716، وتاريخ 17 جمادى الأولى عام 1351هـ، الذي قضى بتحويل اسم الدولة من (مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها) إلى المملكة العربية السعودية، وذلك ابتداءًا من يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351 هـ الموافق للأول من الميزان، والموافق يوم 23 سبتمبر 1932م.

وفي يوم 5 شوال 1319هـ الموافق 15 يناير 1902م تمكن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود من استعادة الرياض عاصمة أسلافه مؤسسي الدولة السعودية الثانية، والعودة بأسرته إليها، وبعد استرداد الرياض واصل الملك عبد العزيز كفاح مسلح لمدة زادة عن 30 عام من أجل توحيد مملكته.

كما تمكن من توحيد العديد من المناطق من أهمها، جنوب نجد وسدير والوشم سنة 1320هـ 1902م، من ثم القصيم سنة 1322هـ1904م، ثم الأحساء سنة 1331هـ 1913م، وصولًا إلى عسير سنة 1338هـ 1919م، وحائل سنة 1340هـ 1921م، إلى أن تمكّن عبد العزيز من ضم منطقة الحجاز بين عامي 1343 هـ و1344 هـ الموافقة لسنة 1925م، وفي عام 1349 هـ 1930م أكتمل توحيد منطقة جازان.

وفي السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351 هـ الموافق التاسع عشر من شهر سبتمبر عام 1932م صدر أمر ملكي للإعلان عن توحيد البلاد وتسميتها باسم المملكة العربية السعودية اعتبارًا من الخميس 21 جمادى الأولى عام 1351 ه،الموافق 23 سبتمبر 1932م.