الرئيس الجيبوتي يهنئ القيادة بذكرى "اليوم الوطني"

السعودية

 رئيس جمهورية جيبوتي
رئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر
Advertisements

أعرب رئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر، عن تهنئته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين للمملكة العربية السعودية.

وأعرب رئيس جيبوتي خلالها عن أطيب تهانيه وتمنياته لخادم الحرمين الشريفين بموفور الصحة والسعادة، ولشعب المملكة العربية السعودية المزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.

ونوه الرئيس إسماعيل جيلة، بمستوى العلاقات والتعاون بين البلدين الشقيقين، مشيرًا إلى تطابق مواقف ورؤى البلدين تجاه مختلف القضايا السياسية الإقليمية والدولية.

كما تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية تهنئة من رئيس جمهورية جيبوتي بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين للمملكة.

وتحتفل المملكة العربية السعودية، باليوم الوطني لتوحيد المملكة في 23 سبتمبر من كل عام، حيث يعود هذا التاريخ إلى المرسوم الملكي الذي أصدره الملك عبد العزيز برقم 2716، وتاريخ 17 جمادى الأولى عام 1351هـ، الذي قضى بتحويل اسم الدولة من (مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها) إلى المملكة العربية السعودية، وذلك ابتداءًا من يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351 هـ الموافق للأول من الميزان، والموافق يوم 23 سبتمبر 1932م.

وفي يوم 5 شوال 1319هـ الموافق 15 يناير 1902م تمكن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود من استعادة الرياض عاصمة أسلافه مؤسسي الدولة السعودية الثانية، والعودة بأسرته إليها، وبعد استرداد الرياض واصل الملك عبد العزيز كفاح مسلح لمدة زادة عن 30 عام من أجل توحيد مملكته.

كما تمكن من توحيد العديد من المناطق من أهمها، جنوب نجد وسدير والوشم سنة 1320هـ 1902م، من ثم القصيم سنة 1322هـ1904م، ثم الأحساء سنة 1331هـ 1913م، وصولًا إلى عسير سنة 1338هـ 1919م، وحائل سنة 1340هـ 1921م، إلى أن تمكّن عبد العزيز من ضم منطقة الحجاز بين عامي 1343 هـ و1344 هـ الموافقة لسنة 1925م، وفي عام 1349 هـ 1930م أكتمل توحيد منطقة جازان.

وفي السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351 هـ الموافق التاسع عشر من شهر سبتمبر عام 1932م صدر أمر ملكي للإعلان عن توحيد البلاد وتسميتها باسم المملكة العربية السعودية اعتبارًا من الخميس 21 جمادى الأولى عام 1351 ه،الموافق 23 سبتمبر 1932م.