10 معلومات عن هرم الكوميديا المصرية نجاح الموجي

الفجر الفني

بوابة الفجر
Advertisements


يعد نجاح الموجي واحدًا من عمالقة الكوميديا المصرية الذين جذبوا أنظار الجميع إليهم رغم أن الموجي لم يكن بطلًا أو نجم شباك، ولكن بسبب بصمته القوية التلقائية التي تركها في التمثيل وخروجه عن النص فى بعض الأحيان مما جعل الأدوار التي يقدمها محفورة في قلوب محبيه وجمهوره.
 
الفجر" يرصد 10 معلومات عن هرم الكوميديا المصرية"

- ولد نجاح الموجي اسمه الحقيقى ( عبدالمعطي محمد الموجي) في 11 يونيو 1945 قرية ميت الكرما التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية فى اسره متوسطة الحال والده كان يعمل "دويق دخان"، وهي مهنة خاصة بتركيز المعسل الخاص بـ "الأرجيلة" انتقل"نجاح الموجي" مع أسرته للعيش في حدائق القبة بالقاهرة وأطلق عليه الأطفال لقب «قرقر» لنحافته الشديدة 

- نجاح الموجى لديه 14 شقيقًا جميعهم انتقلوا للعيش في القاهرة توفى منهم أحد عشر أخا، وظل "نجاح الموجي" يخاف على من بقى منهم معه مدى حياته.

- درس "نجاح الموجي" فى كلية تجاره ولكن بسبب رسوبه فى مادة اللغة الانجليزية انتقل الى المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بدأ نشاطة الفني من مسرح المعهد هناك وحاول اثناء ذلك التقدم للمعهد العالي للفنون المسرحية عدة مرات لكنه رسب في الاختبارات وبعد التخرج عمل بالوظائف الحكومية حتى وصل إلى درجة وكيل وزارة الثقافة.

-بدأ "نجاح الموجي" حياته الفنية برفقة ثلاثي أضواء المسرح في أواخر الستينات فى مسرحية "فندق الاشغال الشاقه" وذلك،عندما قام المخرج محمد سالم والفنان جورج سيدهم بإسناد أول دور لنجاح الموجي فى تلك المسرحيه "عام 1969م، ولكن كانت البداية الحقيقية "لنجاح الموجي" على المسرح بعد تجسيده شخصية "الواد مزيكا" في مسرحية "المتزوجون"، والتي حققت نجاحا واسعا، والذي نقل "الموجي" من منطقة الممثل الثانوي إلى أدوار البطولة المشتركة.

- عرف في الوسط الفني باسم "نجاح" رغم أنه اسمه الحقيقي "عبدالمعطي الموجي"، ولكنه استعار اسم "نجاح" من شقيقه الذي كان يكبره بعشرة أعوام والذي كان يُعاني من ضمور في اليدين. وذك عرفانا بدوره ومساندته له في مشواره الفني.

- عمل "نجاح الموجي" بالإذاعة المصرية وقدم برنامجا ناجحا بعنوان «مسرح الكاريكاتير». كما صدر لناجى الموجى شريط كاسيت يحتوي على ست أغان، ولكن الرقابة حينها رفضت توزيعه، رغم موهبة إلقاء الذى كان يتميز بها.

- قدم "نجاح الموجي" خلال رحلتة الفنية التى استمرت اكثر من نصف قرن اكثر من150عملًا من اشهر ادواره الواد مزيكا في "المتزوجون" والهرم في "الكيت كات"، وطأطأ في "طأطأ وريكا" وكاظم بيه والسواق في "أربعة في مهمة رسمية"، وأغنية "سلملنا بقى على التروماي"، التي قدمها في فيلم "أيام الغضب"، وكانت آخر أعمال نجاح الموجى الفنية مسرحية «مولد سيدي المرعب»

- عاش" نجاح الموجي" 4 سنين عجاف من البعد عن الاعمال الفنية، عام 1979 بسبب قراره عدم تقديم أدوار ثانوية أو أعمال مقاولات مرة أخرى، فجلس في منزله أربع سنوات كاملة حتى اضطر لقبول العمل في سهرة تلفزيونية في عام 1984 مقابل 4 جنيهات وقد رفض تقاضي المبلغ بعد انتهاء التصوير لشعوره بالمهانة وقتها.

- حصل "نجاح الموجي" على جائزة أحسن ممثل في مهرجان دمشق عن ‏دوره في فيلم «أيام الغضب»

- وفى فجر 25 سبتمبر 1998 توفى "نجاح الموجي" بمنزله بعد تعرضه لأزمة قلبية عن عمر ناهز الـ 53 عاما.