البورصات الأوربية تعاود التراجع بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء

الاقتصاد

بورصة لندن
بورصة لندن
Advertisements

عادت البورصات الأوربية للتراجع بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء، بقيادة قطاعات  البناء والتجزئة والسفر بتراجعهم بأكثر من 1.7 بالمائة.

وتلاشت الآمال حول التوصل لاتفاق تجاري مع توعد بكين للرد على واشنطن بعد إضافة 28 شركة صينية إلى القائمة السوداء للتجارة.

ومن المقرر أن يسافر وفد تجاري صيني بقيادة لو هو نائب رئيس مجلس الدولة إلى جانب وزير التجارة ومحافظ البنك المركزي إلى الولايات المتحدة يوم الخميس لإجراء مباحثات تجارية تستمر حتى يوم الجمعة، وذلك مع الممثل التجاري الأمريكي روبرت ليثيزر ووزير الخزانة الأمريكيين.

وصرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  أمس بأنه من غير المحتمل إتمام اتفاق سريع.

واشارت بيانات اقتصادية إلي ارتفاع مفاجئ للإنتاج الصناعي في ألمانيا خلال شهر أغسطس الماضي.

وتراجع مؤشر "ستوكس 600" بنحو 1.1 بالمائة عند 378.7 نقطة، وهبط مؤشر "كاك" الفرنسي بنسبة 1.2 بالمائة عند 5465.6 نقطة.

وفقد مؤشر "فوتسي" البريطاني نحو 0.8 بالمائة مُسجلاً 7143.1 نقطة، فيما تراجع مؤشر "داكس" الألماني بنسبة 1 بالمائة عند 11970.2 نقطة.

وبحلول الساعة 4:10 مساءً بتوقيت جرينتش صعد اليورو أمام الدولار بنحو 0.2 بالمائة إلى 1.0949 دولار.

جلسة أمس الإثنين:
تعافت البورصات الأوربية بنهاية التعاملات أمس الإثنين، بقيادة قطاعي الطاقة والمواد الكيميائية، في حين كان قطاعي المالية ووسائل الإعلام ضمن أكبر الخاسرين.

ويترقب المستثمرون عقد محادثات تجارية بين الصين والولايات المتحدة في واشنطن يوم الخميس المقبل.

وكان تقرير نشرته وكالة بلومبرج يوم الأحد، نقلاً عن مصادر مطلعة على الأمر، ذكر أن المسؤولين الصينيين قلصوا مجال القضايا التي يعتزمون مناقشتها لكن في الوقت نفسه كشف التقرير عن التردد المتزايد للجانب الصيني في إبرام صفقة تجارية واسعة.

وبالعودة إلى أوروبا، فإن رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون قام يوم الأحد بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على المضي قدماً لتأمين صفقة الخروج من الاتحاد الأوروبي مؤكداً مرة أخرى على تنفيذ البريكست يوم 31 أكتوبر .

ومن جانبه، ذكر ماكرون أن الاتحاد الأوروبي سيقرر في نهاية الأسبوع عما إذا كانت الصفقة ممكنة على أساس اقتراح جونسون الأخير، والذي تم رفضه على نطاق واسع في بروكسل.

وكشفت بيانات اقتصادية اليوم عن تراجع طلبات المصانع في ألمانيا بأكثر من توقعات المحللين، كما انخفضت ثقة المستثمرين هناك لأدنى مستوى في 10 سنوات.

وعند ختام التعاملات، ارتفع مؤشر "ستوكس 600" بنسبة 0.7 بالمائة مسجلاً 382.9 نقطة، كما ارتفع المؤشر البريطاني "فوتسي 100" بنسبة 0.6 بالمائة إلى 7197.8 نقطة.

وشهد المؤشر الألماني "داكس" ارتفاعاً بنسبة 0.7 بالمائة إلى 12097.4 نقطة، كما صعد المؤشر الفرنسي "كاك" بنحو 0.6 بالمائة مسجلاً 5521.6 نقطة.