تباين بمؤشرات البورصة المصرية في ختام جلسة منتصف الأسبوع

الاقتصاد

البورصة المصرية
البورصة المصرية
Advertisements

سيطرت حالة من التباين و التذبذب علي مؤشرات البورصة المصرية، بختام تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء، منتصف جلسات الأسبوع، وذلك مع  بداية جديدة لإنتهاء الأداء العرضي ، وبلغ صافي بيع المؤسسات المصرية والعربية  نحو 38.1 مليون جنيه، 18.3 مليون جنيه،  على التوالى، فيما بلغ صافي شراء الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات الأجنبية نحو 43.9 مليون جنيه، 7.4 مليون جنيه، 108 ألف جنيه، 5 ملايين جنيه، على التوالى،  وخسررأس المال السوقى بقيمة 944 مليون جنيه ليغلق عند مستوى 714.632 مليار جنيه.


تباين مؤشرات البورصة المصرية في ختام الجلسة 

وفي ختام التعاملات صعد  مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.16% ليغلق عند مستوى 14201 نقطة، فيما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.17% ليغلق عند مستوى 535 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 100" بنسبة 0.22% ليغلق عند مستوى 1413 نقطة، ونزل مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.50% ليغلق عند عند مستوى 475 نقطة.
 

تداولات البورصة المصرية تسجل 660 مليون جنيه 

وبلغ حجم التداول على الأسهم مقيدة بالبورصة المصرية 192.1 مليون ورقة مالية بقيمة 660 مليون جنيه، عبر تنفيذ 17.8 ألف عملية لعدد 168 شركة، وارتفعت أسهم 68 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وانخفضت 57 شركة، ولم تتغير مستويات 43 شركة.


تعاملات المستثمرين بالبورصة المصرية 

وعلي جانب تعاملات فئات المستثمرين فقد إستحوذ  المصريين علي نسبة  78.62% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 16.53%، والعرب على 4.84% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 28.57% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 71.42%.

توقعات بتجاوز المؤشر الرئيسي نقطة 14550 علي المدي القريب

وقال أيمن فودة خبير أسواق المال أن  المؤشرات الرئيسية للبورصة المصرية قد أنهت تداولات منتصف الأسبوع على تباين ، ليغلق الرئيسى بالمنطقة الخصراء عند 14201نقطة محتفظا بمنطقة دعمه الـ 14200 نقطة بعد ان قلص جانبا من مكاسبه بمبيعات من المؤسسات المحلية و العربية لينهى على اتفاع بـ 0.16% 

وأوضح فودة في تصريح خاص ل" فجر " أن المؤشر السبعينى  قد أنهي تعاملاته على تراجع طفيف أقل من النقطة منهيا عند 535.2 نقطة،  و الذى جاء بقيم تداولات متوسطة بلغت 616 مليون جنيه مع استمرار تراجع نشاط المؤسسات التى استحوذت على 28% من اجمالى التداولات ، لتسجل 69 ورقة مالية ارتفاع و تراجع 56 ورقة فيما ظل على ثبات 42 ورقة دون تغيير ،  ليتراجع رأس المال السوقى للشركات المقيدة بصورة طفيفة فاقدا 0.944 مليار جنيه مسجلا 714.632 مليار بنهاية نداولات الثلاثاء ، ليظل الأداء العرضى مسيطراً على التعاملات فى ظل غياب المحفزات التى تدفع بضخ سيولة جديدة بالأسهم و تراجع دور المؤسسات لقفدان شهية المخاطرة لحين التأكد من الاتجاه القادم للسوق ، و هو ما يصاحب نهاية الحركة العرضية الضيقة قبل انطلاق المؤشرات لموجة صعود جديدة تبدأ بتجاوز الرئيسى لمنطقة الـ 14550 نقطة على المدى القريب .