الدفاع الروسية: من الممكن وصول إمدادات الأسلحة إلى 40٪ في البلدان الأفريقية

عربي ودولي

وزارة الدفاع الروسية
وزارة الدفاع الروسية
Advertisements


صرحت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أنه من الممكن أن يصل حجم إمدادات الأسلحة الروسية إلى البلدان الأفريقية إلى 40٪ من الصادرات الروسية.

وأشار رئيس القيادة الفيدرالية لنقل التكنولوجيا الفائقة، ديمتري شوجاييف، خلال مؤتمر صحفي، إلى أن حجم شحنات الأسلحة الروسية إلى الدول الأفريقية يمكن أن يصل إلى 40٪ من جميع صادرات الأسلحة، إذا أخذنا القارة الإفريقية بأكملها، وهي ليست صغيرة جدًا على أي حال، فإن الحجم الكلي يتراوح بين 30 إلى 40٪.

وأضاف رئيس القيادة الفيدرالية لنقل التكنولوجيا الفائقة، أنه من غير المتوقع توقيع عقود لتوريد الأسلحة الروسية إلى الدول الأفريقية في القمة الروسية الإفريقية، التي تبدأ في سوتشي يوم غد الأربعاء، لكن ضيوفها سيكونون قادرين على التعرف على عينات من المعدات العسكرية، "لا، ليس هذا الهدف المنتدى، لا يستحق كل هذا العناء، فهو لم يخصص أي شيء عن قصد المنتدى مخصص للمشكلات العامة للتفاعل الثنائي، ومع ذلك، معرض (الأسلحة الروسية) سيكون".

وقال ديمتري شوجاييف: إن "مسألة العقود الجديدة لتزويد تركيا بأنظمة صواريخ S-400 لم تثر في المحادثات بين فلاديمير بوتين وطيب أردوغان"، لكن هذا الموضوع في مجمله "قيد التطوير"، وقال رداً على سؤال مماثل: "لم يناقشوا الأمر".

كما أضاف شوجاييف، "لدينا موضوع S-400، سنقول إن هذا في مرحلة التطوير، لذا سنرى كيف تتطور الأحداث". ورداً على سؤال توضيحي حول ما إذا كانت العقود الجديدة تجري مناقشتها، قال إن "موضوع S-400 مستمر".

القمة الروسية الأفريقية

تعد قمة "روسيا – إفريقيا" التي سوف تعقد في سوشي الروسية، على مدار يومي 23 – 24 أكتوبر الجاري، الأولى من نوعها من حيث مستوى الحدث في العلاقات الروسية الإفريقية في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الافريقي هذا العام. 

وبحسب تقرير صادر عن جهاز التمثيل التجاري، ستعقد القمة برئاسة عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ورئيس الاتحاد الافريقي وفلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية.

وينظم القمة مؤسسة Roscongress بالتعاون مع وزارتي التجارة والصناعة والخارجية الروسيتين، ومركز التصدير الروسي وبنك التصدير والاستيراد الإفريقي African Export-Import Bank.

ووجهت روسيا الاتحادية دعوات لأكثر من 50 من رؤساء الدول الإفريقية، لحضور القمة المذكورة وكذا الشركات ومنظمات الأعمال والبنوك والمؤسسات المالية الإفريقية والروسية.

وأكد 35 رئيسًا إفريقيًا على مشاركته في فعاليات القمة، إضافة إلى عدد من رؤساء كبرى التجمُعات والمنظمات الإقليمية والدولية.

وستتضمن الفعاليات عقد منتدى أعمال وقمة لرؤساء الدول الإفريقية، ولقاء للمساهمين في بنك التصدير والاستيراد الإفريقي بمشاركة الوزراء المعنيين.

وتسعى روسيا الاتحادية من وراء عقد القمة والمنتدى إلى تعزيز علاقاتها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مع الدول الإفريقية من خلال تسهيل نفاذ المنتجات الروسية إلى الأسواق الإفريقية.