رئيس الحكومة العراقية الأسبق يدعو لإجراء انتخابات مبكرة

عربي ودولي

رئيس الوزراء العراقي
رئيس الوزراء العراقي الأسبق


طالب إياد علاوي، رئيس ائتلاف الوطنية، رئيس الوزراء العراقي الأسبق، مساء اليوم السبت، بإجراء انتخابات مبكرة على خلفية الاحتجاجات المتصاعدة، منذ مطلع شهر أكتوبر الجاري، لإستقالة الحكومة ومكافحة الفساد.

وقال رئيس ائتلاف الوطنية، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "إني أدعو لتشكيل حكومة مصغرة، حكومة أقوياء، تختار مفوضية انتخابات مستقلةٍ ونزيهةٍ بحق، لا على الورق، حتى تشرف على إجراء انتخابات مبكرة، وفق قانون انتخابات منصف وعادل".

وتابع علاوي: "لن نرضى بأقل من ذلك، ولا مفر من تعديل بعض فقرات الدستور والخروج من المحاصصة...هذا ما تبنيناه سابقاً، وندعو له اليوم".

احتجاجات العراق

وشهدت العاصمة العراقية بغداد ومحافظات أخرى في وسط وجنوب البلاد، مطلع أكتوبر الحالي، موجة احتجاجات وتظاهرات شعبية واسعة للمطالبة بمحاربة الفساد وتوفير الخدمات وفرص العمل، وتعرضت التظاهرات للقمع باستخدام الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، مما أسفر عن وقوع ضحايا، وسط غضب شعبي متصاعد ودعوات لتجديد الاحتجاجات يوم الجمعة المقبل.

وواجهت القوات الأمنية التظاهرات بالغاز والرصاص المطاطي، إلا أن المتظاهرين يقولون إنها استخدمت القناصة والرصاص الحي، ما أودى بحياة أكثر من 150 شخص حتى الآن، وأكثر من 6000 مصاب، وسط غضب شعبي متصاعد وارتفاع سقف المطالب.

وتعرضت التظاهرات للقمع باستخدام الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن وقوع ضحايا، وسط غضب شعبي متصاعد، ودعوات لتجديد الاحتجاجات اليوم الجمعة.

إياد علاوي
هو سياسي عراقي، وتولى رئاسة الحكومة العراقية المؤقتة، التي تلت مجلس الحكم العراقي وذلك بالفترة من 28 يونيو 2004 إلى 6 أبريل 2005.

وهو خريج ثانوية كلية بغداد في العراق وخريج كلية الطب في جامعة بغداد عام 1970، حصل بعدها على شهادة الماجستير من جامعة لندن عام 1975 والدكتوراه من ذات الجامعة عام 1979، وعمل كإستشاري في علم الوبائيات والصحة البيئية لدى اليونيسف 1979-1981.